المدار
نجم الركايب

الأميرة عادلة تطالب باعتماد الرياضة البدنية في مدارس البنات


الأميرة عادلة تطالب باعتماد الرياضة البدنية في مدارس البنات


(حائل الإلكترونية – الرياض)

طالبت صاحبة السمو الملكي الأميرة عادلة بنت عبد الله بن عبد العزيز آل سعود بضرورة الإسراع باعتماد الرياضة البدنية في مدارس البنات بالتعليم الأهلي والعام , وذلك من خلال الرياضات الإحمائية اليومية الخفيفة واللياقية البعيدة عن الخشونة .

وقالت في تصريح خاص ل"الرياض": انه حان الوقت للنظر بشكل واقعي وجدي في تطبيق الرياضة في مدارس البنات في التعليم العام والأهلي نتيجة تزايد الأمراض المرتبطة بالسمنة وعدم الحركة والتي أصبحت خطرا محدقا بفتيات اليوم وأمهات المستقبل, وأن تكون ممارستها في إطار الشريعة الإسلامية والخصوصية للفتاة السعودية.

جاء ذلك خلال زيارتها لتدشين البرنامج الصحي بحي الفيصلية وإطلاعها على شرح وافٍ من الأخصائيات عن مخاطر السمنة المحدقة بالمرأة السعودية والتي يستتر وراءها العديد من الأمراض العصرية .

وفي السياق ذاته فقد قدم باحثون من كلية الطب في جامعة الملك فيصل في الدمام دراسة تهدف إلى تحديد العوامل الاقتصادية والاجتماعية التي ترتبط بانتشار السمنة بين طالبات المدارس في المرحلتين المتوسطة والثانوية. حيث تألفت عينة الدراسة من 2339 فتاة تراوحت أعمارهن ما بين 16 و17 سنة، وجميعهن من طالبات المدارس الثانوية والمتوسطة، وقد شملت العينة مشاركات من ثلاثين مدرسة من القطاعين الحكومي والخاص في منطقة الخبر.وتضمنت الدراسة – التي أجريت خلال الفترة الواقعة ما بين شهر يناير 2003 وحتى شهر مارس من العام نفسه- ملء استبيانات بهدف جمع معلومات حول كل من المشاركات لأغراض البحث، بالإضافة إلى قياس معامل الكتلة للجسم عند الفتيات.وتشير نتائج الدراسة التي نشرت في شهر فبراير من العام 2007 إلى أن نسبة انتشار السمنة بين طالبات المدارس من تلك الفئة العمرية كانت مرتفعة.وعليه فقد ارتفعت نسبة انتشار "زيادة الوزن" بين الفتيات اللاتي يعمل آباؤهن في القطاع الخاص، وذلك مقارنة مع الفتيات الأخريات، كما تبين أن نسبة انتشار "زيادة الوزن" والسمنة هي الأعلى بين الفتيات اللاتي حصلت أمهاتهن على تعليم عال.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.