نجم الركايب

الشيعة … إخواننا بغوا علينا


الشيعة … إخواننا بغوا علينا



[JUSTIFY]
الشيعة … إخواننا بغوا علينا

كلمات خالدة لن ينساها التاريخ قالها الخلفية الراشد والإمام العادل علي بن أبي طالب رضي الله عنه ومازالت هذه الجملة الحكيمة وحتى يومنا هذا لا تقدر بثمن ولا يضيرها طول الزمن .

فمازال الوطن واحداً لا فرق فيه بين أحد من أهله , ومازال العطاء والنماء يكسوا كل شبر من هذا البلد الطاهر , ومازال هناك من إخوتنا الشيعة الشرفاء من يستنكر هذه التصرفات اللا مسؤولة من أبناء جلدتهم , ويترفعون عن جعل أنفسهم ورقة لعب لمؤامرات تحاك بالليل خارج أسوار هذا الوطن المتماسك , بهدف إشعال نار الفرقة وشق صف الوحدة.

إن الشيعة الشرفاء الذين ولدوا وترعرعوا على تراب هذا الوطن الطاهر يعلمون أن لوطنهم عليهم حق كبير , وأن اليد الممدودة من الخارج كانت ومازالت تبحث عن مكاسبها الشخصية ولم تهتم يوماً بخدمة أحد , وكيف تخدم من هم خلف البحار وأبناء وطنها يذوقون منها لهيب النار , وكذلك القمع والتنكيل والتشريد , فشكراً من الأعماق لك مواطن يـُحكم عقله ولا يرمي بالحجر بئره .

نعم هم إخواننا بغوا علينا غرر بهم داعياً أثيم فصدقه بعض المخدوعين وراحوا يجرحون جسد وطنهم بأيديهم وهم الخاسر الأول والأخير لأن الوطن سيبقى والحق سينتصر .

ولن يجد كل باغ ٍ أكثر صبراً ولا أرحم وألين معاملة من قادة بلادنا , الذين خلطوا الحكمة بالدهاء واللين بالشدة , فلا يغر المتهورون حلم الحليمين ولا طول وصبر الصابرين فإن لكل بداية نهاية .

رعى الله وطننا وأهله , وأدام على الشعب الكريم أمنه وعزه , ووفق على درب الحق خطوات قادته , وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين أطال الله عمره ونفع به شعبه الذي أحبه , وولي عهد عضده وسنده .

بقلم : نايف بن صالح الفيصل
كاتب صحيفة حائل الإلكترونية
[/JUSTIFY]

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.