نجم الركايب

عزيزي المشترك!


عزيزي المشترك!



[JUSTIFY]

عزيزي المشترك!

عزيزي المشترك نحن في عصر الحضارة والتقدم التقني! نحن على موعد مع القفزات النوعية الخلاقة! في أجيال متعاقبة من التقنيات والبرمجيات التي ليس لها حدود! عزيزي المشترك “كن معنا فخدماتنا الأفضل”!

ويبقى هذا العزيزي المشترك تائه بين مزودي خدمة الاتصالات الثلاثة بالمملكة حتى أصبح الذليل المشترك أو المتسول المشترك أو المحتار المشترك أو المنهوب المشترك.

كنا نرى في عملية الخصخصة بصيص أمل بعد سنوات من استحواذ الاتصالات على كافة القطاعات وحين انطلقت خدمات الشركة الثانية كانت الفرحة شبه عارمة بكل مناطق المملكة وزادت الفرحة وعمت حين التحقت الشركة الثالثة بركب مزودي الخدمة وكان الأمل حينها أن نرى عصراً أكثر دقة وتغطية تشمل كافة المناطق والمحافظات والمدن والقرى والهجر.

لكن كل ذلك آل إلى خيبة أمل بحجم دولة مثل دولتنا مترامية الأطراف فنحن مثلاً في محافظة الغزالة بحائل نفقد الخدمة مع الخروج إلى أقرب قرية ملاصقة وحالنا ليس منفرداً فهذه المعانات تشتكي منها كافة المدن والقرى التابعة للمحافظات في كافة مناطق المملكة بلا تحديد.

يسدد المواطن هناك قيمة اشتراكات لا خدمات لها! أي أن القضية باتت أقرب إلى الاحتيال الممنهج الذي يستنزف أموال الناس بالباطل , هذا الواقع كان أمراً يغض النظر عنه سابقاً ومع بدايات انطلاق خدمات الاتصالات ألاسلكية , أما اليوم فهذا غير مقبول ومرفوض تماماً , ويجب على المسؤولين وصناع القرار , اتخاذ شتى السبل ومحاسبة جميع شركات الاتصال , التي تريد للأسف حصد أعلى أرباح سنوية دون التنازل عن بعض ذلك مقابل توفير خدمات متوازنة ومنصفه للجميع وفي كل الأماكن المأهولة بالسكان في بلدنا الكبير.

في الختام عزيزي المشترك ستبقى مشترك , فخدمة الاتصال لا غنى لك عنها , ولكن صمتك وصمت الآخرين يجعل الأمر يتفاقم , وأنت وأنا من يتحمل الخسارة حين ندفع مبالغ لاشتراكات لا خدمات لها أو لنقل بخدمات منقوصة غير مكتملة! نحن ندفع والخدمات تزداد سوءاً يوماً بعد يوم!!! فإلى متى؟؟؟

بقلم: نايف بن صالح الفيصل
كاتب صحيفة حائل الإلكترونية
[/JUSTIFY]


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.