نجم الركايب

أنزلوا هذا الكلب من الكرسي…!


أنزلوا هذا الكلب من الكرسي…!



[JUSTIFY]

أنزلوا هذا الكلب من الكرسي…!

سيذكر التاريخ يوماً قصة مخزية , وستحكي الأمهات لأبنائها قصة مؤلمة وستبقى على مدى التاريخ وصمة عار لا تمحى , وسيتحدث العالم على أن المسلمين وتحديداً العرب , مات منهم كثيرٌ من الناس وتشرد أكثر , وزهقت أنفس الأبرياء وتيتم الأطفال وترملت النساء وهدمت البيوت وتلفت المزارع وأحرقت المدن ودمرت بلد بأكملها , كل ذلك من أجل لا شيء؟ وإنما من أجل كلب أصر على أن يبقى على كرس الرئاسة!

أتعجب ممن يحملون هذا الفكر الطاغي الأهوج! فمن أجل أطماع رجل وعصابته وأزلامه , تباد أمة من البشر! حتى ولو كانوا كفرة فجرة فهذا لا يقبل! فكيف وهي أرواح بشرية سورية مؤمنة مسلمة موحدة! ونحن أمة الإسلام في صمت وأمة العرب في نوم وسبات عميق.

لا أعلم هل ماتت النخوة في ضمائرنا؟ أم هل مات الدين قبلها في قلوبنا؟ أم لأننا في رغد العيش ولم نذق آلام وأوجاع إخواننا؟ في الدين والعقيدة والملة والجنس , هم منا ونحن منهم , فلماذا قادة أمتنا يستمرون في هذا الجحود؟ وإذا انبرى أحدهم لنصرتهم فهو ينبري على خجل وتردد!

راحت أفغانستان في أيدي الرافضة! ولحقتها العراق! واليوم يريدون أن لا تخرج سوريا من أيديهم! وقبلها زرعوا كلابهم في لبنان والكويت واليمن والبحرين , فهم يطوقون مملكة التوحيد من كل اتجاه , وإن لم ننصر أخواننا اليوم في سوريا فسوف لن نجد من ينصرنا غداً , إذا دارت بنا الدوائر … وحسبنا الله ونعم الوكيل.

بقلم: نايف بن صالح الفيصل
كاتب صحيفة حائل الإلكترونية
[/JUSTIFY]


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.