نجم الركايب

إذا سمعت المغنين يؤذنون بالحرم فلا تستغرب!


إذا سمعت المغنين يؤذنون بالحرم فلا تستغرب!



[JUSTIFY]

إذا سمعت المغنين يؤذنون بالحرم فلا تستغرب!

ينتج هذا إذا تم خلط الدين والشرائع بالعادات , مع قليل من الرغبات , مضاف إليه شيء من الجهل , مخلوط بنوع خاص من التخلف , وقطع كثيرة من الفكر الساذج , كل هذا يقدم على طبق من السطحية! ليأكله المتلقي بالهناء والعافية! دون حسيب ولا رقيب من الجهات السيادية.

هذه الطبخة العفنة , لا يجيدها إلا بشر ضاعت منهم الهوية , حتى أصبحوا في حالة من الهلامية المقيتة , التي لا يعرف لها رأس من ذنب.

نبات بدأ يظهر هنا وهناك! ليس لنفع الناس بظهوره , بل ليعلموا أنه ظهر! نعم هو في أساسه بحث متواصل عن الإثارة , في زوايا الجدل , ومواقع الاختلاف , دون خوف من الله ولا حياء من الناس أو حتى خجل.

المضحك المبكي , حين نقرأ عناوين تقول ، “مقامات موسيقية” موجهة للمؤذنين والأئمة! فكأننا نقول دعوة مفتوحة للعاهرات لإقامة ندوة إسلامية عن الطاهرة والعفة! بكل أسف طال سؤالنا وكرر كثيراً , من المسؤول عن هذا العبث الذي لا معنى له؟ خاصة إذا صدر من جهات للأسف معتبرة , بل محسوبة على الدولة التي دستورها القرآن ومنهجها صحيح السنة.

بقلم: نايف بن صالح الفيصل
كاتب صحيفة حائل الإلكترونية
[/JUSTIFY]


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.