نجم الركايب

عودة غياض..!


عودة غياض..!


وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.hailnews.sa/6883/

 

كتبت يوماً موضوعا عن المباني الضاربة في عمق التاريخ والتي لم تلقَ حقها من الرعاية وكان عنوانه: (صرخة من الطين) .. وحين تأملت وجدت أن لنا مفخرة سجلها التاريخ ولكن معالمها بدأت بالزوال وأهمها قصر غياض المشيد .. تلك العلامة البارزة في جبين حائل.

 

كانت وما زالت عوامل التعرية تنهش في جسد هذا الصرح الكبير ولكن طعمه ومذاقه يختلف عن باقي المباني الطينية , والتي ابتلعتها عوامل التعرية بسرعة فائقة , فطعم “غياض” مرٌ لا يستساغ , ولهذا أيقنت قناعة أن نتجرعة على مدار ما يزيد عن 200 عام وهو صامد ولا يزال.

 

أيقنت أن المناشدة في الهواء الطلق لن تجدي نفعا .. وعليه قمت بمخاطبة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز – أمد الله عمره – وكان التعامل فوق ما كنت أتخيل , حيث جاء الرد سريعا وبدون أدنى تردد , وبعد أن ذكرت أن الوقت لا ينتظر أحدا , وأن دقات الساعة تؤكد على طمس القصر بأكمله واقع لا محاله , فكان التفاعل الكريم من سموه والموافقة على إعادة الترميم لهذه المفخرة الحائلية والتي لا نحتاج لسردها وذكرها وهي أشهر من نار على علم.

 

صَنَعتْ بكل عز قبيلة بني تميم لتبقَ رمزاً يطوى لبناً من تاريخ الأجداد المجيد , وساهم معي في مخاطبة سموه الكريم كلٌ من: سعادة الأستاذ خلف بن سعود العفنان وفضيلة الشيخ جريس بن سعود الرباح وكذلك الشيخ محمد بن سالم الهذيلي والأخ الموقر الأستاذ محمد بن علي المليحان والشاعر حمود بن عيسي التميمي والأخ صاحب الأمن مقبل بن رشود العمران والصديق المشاكس سعادة الأستاذ رشيد بن فرج العمير.

 

فلهم مني جميعاً بالغ الشكر والامتنان.

 

رابط المقال السابق المنشور في صحيفة حائل (صرخة من الطين!):

http://www.hailnews.sa/?p=6683

 

بقلم: نايف بن صالح الفيصل
خاص لـ(صحيفة حائل الإلكترونية)


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.