نجم الركايب

ولد في حائل وأصبح أميراً لنجران


ولد في حائل وأصبح أميراً لنجران


وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.hailnews.sa/7153/

ولد في حائل وأصبح أميراً لنجران

مفاخر حائل لا تعد , وصور الحسن فيها لا تنتهي , ففي عام 1377هـ , أشرقت الشمس على ولادة ثاني أبناء الأمير عبدالعزيز بن مساعد آل سعود وهو (الأمير جلوي) الذي يتولى إمارة نجران حالياً , والذي يربط أبيه عبدالعزيز – رحمه الله – من جهة الخالات بوجه السعد سيدي أميرنا سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز آل سعود رعاه الله وسلمه.

للأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد آل سعود , مآثر كثيرة هي التي دعتني للكتابة عن هذا الرجل حيث شـُهد له بالصلاح والعقلانية منذ نعومة أظفاره , ومازال حتى هذه الساعة نقي السريرة , فلا ينقل عنه إلا كل خير , ومما لا يعرفه الكثير أن الأمير – حفظه الله – , هو ذاته خال أبناء الملك فهد – طيب الله ثراه – لأمهم الأميرة العنود , وخال أبناء الأمير سلطان – رحمه الله – لأمهم الأميرة منيرة , وخال أبناء الأمير نايف – رحمه الله – لأمهم الجوهرة , رحم الله الأموات منهم وأطال بأعمار البقية على طاعته ومرضاته.

عـُرف عن بطل مقالي هذا , الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد آل سعود – حفظه الله – بره الشديد بمن حوله , ووصله النبيل لمعارف أبيه , فلم يذكر يوماً أنه قطع حبال الوصل مع من يربطه بهم معرفة بعيدة كانت أم قريبة , وسواءً كبر مقام الموصول أو صغر , كما أن من أجمل صفاته “الإنسانية” ودماثة الأخلاق وحسن المعشر ولين الجانب مع القاصي والداني.

وكل هذا مجتمع أدى إلى ثقة القيادة العلياء به عاماً بعد عام , عبر زمن طويل وقيادة بعد قيادة , بسبب بروز حنكته ودرايته الفذة , وتجلي إدارته الواعية , حين تولى نائباً لأمير تبوك حتى عام 1425هـ , ومنها إلى منصب نائب لأمير الشرقية حتى عام 1436هـ , ومنذ ذاك الحين وحتى الآن يتولى إمارة وإدارة شؤون منطقة نجران الحبيبة , بكل ما آتاه الله من الإخلاص والتفاني لخدمة دينه ووطنه , في كل شبر كان مسؤولا فيه , من شمالها مروراً بشرقها وصولاً إلى جنوبها , إن هذا الرجل المولد في عروسنا الغالية والتي تعتبر حائل مسقط رأسه , له منا كل التقدير والاحترام متمنين له وافر الصحة ومزيداً من الرفعة في الدنيا والآخرة.

بقلم: نايف بن صالح الفيصل
كاتب صحيفة حائل الإلكترونية


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.