نجم الركايب

تاجرٌ متدبر .. ورجلُ أعمال محنك


تاجرٌ متدبر .. ورجلُ أعمال محنك


وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.hailnews.sa/746836/

 

عندما تسمع اسم “علي الجميعة” يتبادر إلى ذهنك فوراً قصة نجاح , تجاوزت عبر مسيرتها محطات كثيرة , وبرغم تنوعها إلا أن الجميعة استطاع أن يترك بصمته في الكثير منها , وبما أن المقام ليس لسرد أعماله التي بكل تأكيد هي من تتحدث عن نفسها.

 

ربما أن غالب رجال الأعمال يجيدون لغة الأرقام والحسابات ولكن قلة “هم” الذين يجدون فلسفة الأرقام ولاشك علي الجميعة هو أحد هؤلاء القلة حيث إنه يدرك أن الدين عامل مهم في فهم الحياة لذا تجده دائماً يستشهد بما يوافق مجرى الحوار بأدلة وشواهد دينية عبر فهم للحياة وإيماناً بموجد هذه الحياة.

 

يعجبني بهذه القامة الاقتصادية حبه الواضح الجلي لثراء بلاده ومرتع صباه وديار أجداده , ولهذا صب استثماراته وبذر مشاريعه في جوف وطنه ليعم خيرها عليه أولاً ثم على أبناء هذا الوطن الكبير , في صورة مشرفة نبيلة , تستحق بجدارة أن يضرب بها المثال كحالة معاصرة ملموسة لكل الطامحين من أبناء هذا الوطن من الجيل الشباب الصاعد.

 

يبقى أنه مهام أطلقت المداد لقلمي ستبقى في مسيرة الشيخ علي الجميعة ومضات كثيرة يصعب علي حصرها وذكرها أطال الله بعمره وعمر كل من حمل هموم تطور وتقدم بلده , وأعاد لوطنه جزء من الخير العظيم الذي وهبه الله له , نعم لكل هؤلاء , ومنهم فارس مقالي هذا , بالغ المودة وخالص الدعوات.

 

بقلم: نايف بن صالح الفيصل
كاتب مقال في صحيفة حائل الإلكترونية

المقالة نقلا عن مجلة وجاهة


2 التعليقات

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.