المدار
نجم الركايب

رسائلي للميدان التربوي


رسائلي للميدان التربوي


وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.hailnews.sa/769897/

 

الرسالة الأولى: إلى ولي أمر الطالب …
تحية وتقدير لك أخي ولي الأمر .. أعلم أنك مسؤولا مسؤولية عظيمة عن أبنائك , يقول النبي صلى الله عليه وسلم (كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته) .. فاحفظ أبناءك يا رعاك الله من خلال متابعتهم والحرص على حثهم وتحفيزهم للحضور للمدرسة بشكل منتظم .. واعلم أن هذا الاهتمام له آثار إيجابية تنعكس على الطالب وأن حضوره فيه تشجيع للآخرين .. لأن ذلك يشعره أن هذا الاهتمام لمصلحته وزيادة في الحرص عليه مما يشجعه على الاهتمام أكثر .. تواصل أخي مع إدارة المدرسة بشكل مستمر ومع المرشد الطلابي لا تكن رقيبا أكثر من اللازم لأن ذلك لم يعد أسلوبا تربويا ناضجا .. وفقنا الله وإياك.

 

الرسالة الثانية: للمشرف التربوي …
أخي العزيز المشرف التربوي وفقك الله .. أعلم أخي أنك مؤتمن في عملك فكن جديرا به حريصا عليه .. لا تكن متسلطا ولا ناقدا للأخطاء ولكن كن – محللا – منبها – معالجا , وضع نصب عينيك مخافة الله ثم مصلحة العمل.

 

الرسالة الثالثة: لمدير المدرسة …
أخي القائد التربوي مدير المدرسة الفاضل أنت قائد تربوي عليك مسؤوليات جسام وأعمال مختلفة ومتنوعة. مكانك حساس ويحتاج إلي فطنة .. أعلم أن لكل شخص مفتاح وأسلوب للتعامل معه من خلاله تستطيع أن تعالج الموقف. أمامك سجلات وأعمال تحتاج إلى متابعة. عليك بإتقان أسلوب الإقناع في أي موقف يواجهك. ولأن موقعك في منتصف الدائرة فقد تواجهك الكثير من الصعوبات والمواقف اليومية داخل المدرسة وخارجها .. فكن حليما – فطنا – ذكيا – صابرا – محتسبا … واحذر من الأخطاء والتسرع في اتخاذ أي قرار .. لا تعمل منفردا ولكن من خلال اللجان وتبادل وجهات النظر مع كافة من حولك .. تواصل مع رئيسك المباشر .. اجعل العمل جماعيا – شاور – قارب – وكن شجاعا في اتخاذ القرار بعد أن تتأكد أنه يصب في مصلحة العمليتين التربوية والتعليمية .. وفقك الله وأعانك وسدد على الخير خطاك.

 

الرسالة الرابعة: الأخ الفاضل الزميل وكيل المدرسة …
حفظك الله إنك الساعد الأيمن لمدير المدرسة فعليك مسؤوليات جسام .. ودورك كبير في استقرار العمل التربوي. تأكد إنك تعمل وفق اللوائح والأنظمة .. مسؤوليتك متابعة الطلاب والعمل باستمرار على معالجة القصور أولا بأول. توثيق أعمالك مطلوب .. والتواصل مع ولي الأمر أمر مهم وكذلك التواصل باستمرار مع مدير المدرسة لإدارة العمل وأعمال التنسيق فيما يطرأ هو الذي يضبط العمل. متابعة أعمال المعلمين والوقوف إلى جانبهم وتذليل الصعوبات التي تعترض طريقهم .. ونقل الملاحظات إلى إدارة المدرسة لتطوير العمل والتنسيق إلى جهات أعلى. أخي الوكيل إن عملك يحتاج إلى تكاتف جميع الهيئات داخل المدرسة الإدارية والتعليمية لأن العمل يحتاج إلي جهد فلا بد أن تعي أن التنسيق مطلوب فلا تعمل بانفراد أو تجتهد اجتهادا خاطئا .. المهم لديك أن تتعامل بحذر مع المواقف الطارئة .. لا تهملها واحرص على معالجتها في الحال تواصل مع المرشد لأنه هو المحور الذي من خلال تعالج المشكلات الطلابية سواء كانت تربوية أو دراسية أو شخصية أو اجتماعية .. وفقك الله في عملك تقبل تحياتي يد تلوّح.

 

الرسالة الخامسة: للمرشد الطلابي ..
أخي المرشد الطلابي وفقك الله .. رسالتي لك نصيحة من القلب إلى القلب في عملك. أعلم أخي بارك الله فيك أن مهمتك ودورك شاق تواجهك صعوبات كثيره تحتاج إلي صبر .. فأول مسؤولياتك في العمل هي مراقبة الله عز وجل والخوف منه في التعامل مع الأبناء الطلاب .. الكثير الكثير يحتاجوك في حل مشكلاتهم التي تواجههم وقد تعيقهم عن الدراسة. فلا بد أن تعمل بضمير لتعلم أن الله رقيبك .. احفظ السر – كن خلوقا – لبقا في الحديث مع الطالب – احترم رأيه – اعطه مزيدا من الحرية في الحديث – كن أخا له – اجعله يشعر بالطمأنينة – امنحه الثقة – ابتعد عن الأسلوب التحقيقي أو الازدواجية – كن حريصا كل الحرص على الاهتمام بمشكلاته وكأنها مشكلة تخصك أنت , بهدف إشعاره بأنك ستجد حلا لها .. المهمة تبلغ من الصعوبة ما لم يكن متوقعا .. وتحتاج إلى رجل قادر – يحفظ السر – يعمل بضمير – ذكي وفطن – خبير ممارس – وقبل هذا كله يخاف الله .. وفقك الله أخي المرشد لأداء مهامك.

 

الرسالة السادس: للزملاء المعلمون الأفاضل …
أحييكم بالتحية الخالصة والتقدير .. مقدرا لجهودكم الملموسة في تربية الأجيال وتعليمهم .. رسالتي لكم هي حبا وعرفانا بالدور الذي تقومون به أهنئكم بأنكم نلتم من الشرف أعظمه بهذه المهنة الشريفة التي تشرفتم للقيام بها مهنة الأنبياء والرسل صلوات الله وسلامه عليهم .. فأنتم بهذا الموقع الأساس الذي يبنى عليه .. والضلع الذي يتكامل مع جميع أضلاع المثلث المعروف في العملية التعليمية. ومن هنا أود تذكيركم بأن تراقبوا الله عز وجل في أعمالكم فهو رقيبكم وحسيبكم .. الإخوة المعلمون وقوفكم أمام الطلاب لإلقاء الدرس يحتاج إلى صبر وإعمال الضمير وعطاء وحرص والتأكد من وصول المعلومة للطالب .. فإن لم تتأكدوا من ذلك فإن عملكم يعتريه النقص وتأكدوا أنكم لم تؤدوه على الوجه المطلوب .. فكونوا حريصين على ذلك. لا تبتعدوا عن الطلاب أو تصرفوا نظركم عن أسئلتهم. تقبلوا الأسئلة وأجيبوا عليها – حاوروا – ناقشوا – طوروا – اهتموا بالاستراتيجيات التعليمية فهي من أهم أعمال المعلم بل أكاد أجزم أنها العنصر الذي من خلاله تثبت المعلومة لدى الطالب ويستوعب من خلالها الدرس فهي تختصر الجهد والوقت .. كن أخي المعلم متواصلا مع إدارة المدرسة والمرشد الطلابي مبديا ملاحظاتك ليكون العمل جماعيا .. فالهدف واحد وهو صناعة جيل قوي متسلح بالعلم لخدمة الدين والوطن .. وفقكم الله في أداء مهمتكم تقبلوا تحياتي يد تلوّح.

 

الرسالة السابعة: الأبناء الطلاب …
أحييكم تحية تقدير وأتمنى أن تقرؤوا ما أكتب فقد يكون لدى هذه الأحرف صدى وفائدة .. تخرجكم إلى المقام الذي يليق بكم كطلبة علم. أحرص أيها الطالب على الاهتمام والحضور للمدرسة مبكرا .. وضع في مخيلتك إنك تذهب لتعز نفسك وأسرتك ومجتمعك ثم حول هذا الخيال إلى حقيقة من خلال المواظبة على الحضور لأول يوم دراسي .. ابتعد عن التفكير السلبي الذي يصف المدرسة بالكابوس .. فهذا الوصف مقولة للكسلاء والذين يحاربون العلم .. تأكد أنك تجيء إلى هذا الصرح التعليمي لأجل شيئ واحد وهو النهل من بحور العلم والمعرفة. العلم الذي يصنع الجيل وترقى به الأمم.

 

حضورك للمدرسة بالوقت المحدد وتفاعلك مع جميع الأنشطة داخل المدرسة دليل على اهتمامك وحرصك ونشاطك. وأضف إلى حضورك الاحترام والتقدير وتقبل توجيهات الإدارة والمرشد الطلابي ومعلميك .. احرص على ذلك وفقك الله فإن تقدير المعلم واحترامه هو النافذة التي من خلالها تستطيع تحقيق هدفك وهو التفوق. كذلك تقدير واحترام زميلك في المدرسة هو مرآة للطالب المجد. يجب عليك أن تحترم وجهات نظر زملائك الطلاب وتتقبل التوجيهات من الإدارة والمعلمين والمرشد الطلابي فهو خير معين لك على الاجتهاد والتفوق ..أطع والديك فيما يوجهوك إليه لا تأخذ التعليمات من أحد.

 

كلف نفسك بأخذها من المصادر الرسمية .. ابتعد كل البعد عن الرفقة السيئة فلن تجلب لك إلا التأخر الدراسي ثم الإخفاق والدمار .. الرفقة السيئة عالم من العوالم المظلمة فاحذر الانزلاق فلن ينفع الندم بعد.

 

أتمنى للجميع التوفيق والنجاح يد تلوّح.

 

بقلم: الحميدي بن رضيمان العنزي
طالب دراسات عليا – جامعة القصيم

خاص لـ(صحيفة حائل الإلكترونية)


1 التعليقات

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.