نجم الركايب

اللواء إبراهيم الألمعي .. شجاعة وبسالة في مواجهة الأعداء‎


اللواء إبراهيم الألمعي .. شجاعة وبسالة في مواجهة الأعداء‎

ياسر النازح - صحيفة حائل


 

نادرا ما نجد رجلا شجاعا في هذا الوقت ولأن الحفاظ على أمن الوطن واستقراراه يتطلب رجال تدافع عنه بكل بسالة وشجاعة ضد الأعداء.

 

ومن خيرة من يضرب به هذا المثل مدير شرطة منطقة حائل اللواء إبراهيم بن عواض الألمعي الذي نزل للميدان مع بقية الضباط والأفراد للقبض على الداعشي سعد العنزي وشقيقه “مصور المقطع” عبدالعزيز العنزي الذي غدر بابن عمه الشهيد مدوس العنزي في الحادثة التي وقعت في محافظة الشملي ولاقت أصداء واسعة لدى عموم المواطنين في الأيام الماضية.

 

غير أن الألمعي كان قد تعرض لإصابات طفيفة نقل على إثرها للمستشفى قبل أن يتمكن رجال الأمن من قتل المطلوب عبدالعزيز وإصابة شقيقه سعد والقبض عليه.

 

وحظيت شجاعة الألمعي بإشادات واسعة من المواطنين سواء في منطقة حائل أو من المناطق الأخرى كونه رفض أن يبقى في مكتبة وأبى إلا أن يكون في مقدمة مطاردي الإرهابيين.

 

فيما عبر مرتدوا مواقع التواصل الاجتماعي  عن شكرهم لمدير الشرطة على شجاعته وذلك في عدة تغريدات جاءت تحت وسم #شكراً_اللواء_ابراهيم_الألمعي .

 

حيث قال المغرد سعود بن غنيم “البطل اللواء الألمعي ترك المكتب ونزل لمطاردة الإرهابيين ، احساس عظيم بالمسئولية ونموذج مشرف”.

 

وقال المغرد عبدالله الفوزان “والله ونعم الرجل العسكري صاحب المواقف البطولية “.

 

يذكر أن اللواء إبراهيم الألمعي كان قد عين مديرا لشرطة منطقة حائل في شهر 7 من العام الماضي 1435هـ.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.