المدار
نجم الركايب

ضعف المعارض التشكيلية في منطقة حائل .. يطيح بدموع “فنانة”


ضعف المعارض التشكيلية في منطقة حائل .. يطيح بدموع “فنانة”

ماجد الفهد - صحيفة حائل


 

“أطرقت رأسها .. وذرفت دموعها .. وتملكها السكون لدقائق” .. هكذا كانت ردة فعل الفنانة التشكيلية “سلمى” عندما سألناها عن طموحاتها المستقبلية في الفن التشكيلي , وبعد هدوئها وتمالكها لنفسها قالت أتمنى أن تدعم المواهب التشكيلية في منطقة حائل.

 

وقالت الفنانة التشكيلية الحائلية “سلمى” المشاركة ضمن الفعاليات المصاحبة لرالي حائل 2017م , تعد هذه المشاركة الأولى لي , وذكرت أن موهبتها تفتقت منذ المرحلة الابتدائية , حتى أن والدتها كانت تقول لها وهي في تلك المرحلة “اهتمي بدروسك والإملاء .. ودعي عنك الرسم حتى تأخذين الأولى على طالبات الصف” .. على الرغم من أن “سلمى” كانت تتصدر جميع المسابقات التشكيلية التي تقام في المدارس التي درست فيها.

 

وبينت “سلمى” أنها التحقت بعد التعليم العام بجامعة حائل في قسم الاقتصاد المنزلي وتخصصت بعدها في مسار التربية الفنية حتى تخرجت منها , وتوقفت عن ممارسة موهبتها لمدة ثلاث سنوات بسبب عدم وجود المحفزات والمشجعات – على حد وصفها -.

 

وتقول “سلمى” أحسست بالملل بعد تخرجي بثلاث سنوات وهذا ما دفعني للعودة إلى موهبة طفولتي وقررت أن أحقق هدفي فتوجهت لجمعية الثقافة والفنون لعلي أشارك برسوماتي في رالي حائل الدولي 2017م , إلا أن الفنون أكدت عدم مشاركتها وهذا ما جعلني أتوجه إلى جمعية الأسر المنتجة وفتحوا لي المجال في المشاركة من خلال ركن في خيمة الأسر , مقدمة شكرها للأستاذ فيصل الرمالي رئيس الجمعية والذي كان له دور بزيارة شخصيات بارزة للأركان ومنها ركني.

 

وعن مشاركتها قالت “سلمى” كان لدي رصيد تشكيلي سابق إلا أن جميع رسوماتي شاركت فيها بفعاليات أقيمت بجامعة حائل إبان دراستي ولم تقم الجامعة بإعادتها لي , وأضافت زارني في ركني بعض الفنانين التشكيليين وأبدوا إعجابهم بموهبتي , وزادت “سلمى” حضر إلى ركني مجموعة من الفتيات من الشغوفات بالرسم وأكدن على أنهن يحتجن إلى وجود جهة تحتوي مواهبهن وطالبنها بإبلاغهن عن أول معرض تشكيلي قادم , وبينت أنها تقوم برسم اللوحة في فترة طويلة إيمانا منها بأن اللوحة تحتاج للمسات فنية كي تكون لوحة جاذبة معبرة تكتمل فيها جميع مواصفات اللوحة التشكيلية المليئة بالجمال والإبداع , كما أنها أوضحت أنها لا ترسم ذوات الأرواح.

 

ولم تخفي “سلمى” طموحها بإقامة معرض عالمي في رالي حائل كونه أحد الراليات العالمية ويزوره عدد كبير من السواح من خارج المملكة من العرب وغيرهم , ويكون هذا المعرض داعما للفنانات والفنانين التشكيليين.

 

وختمت “سلمى” حديثها لـ(صحيفة حائل الإلكترونية) أنها مهتمة بالإضافة إلى الفن التشكيلي بتصميم الديكور وأكدت أنها قامت بإعداد بعض المقتنيات وتعديلها لكي تظهر بشكل أكثر جاذبية.

الصور


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.