نجم الركايب

عقدنا الأول


عقدنا الأول


وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.hailnews.sa/845882/

 

مرت عشرة أعوام وها نحن نحتفل بمرورها ، ويلوح فى مخيلتي قول أحد الشعراء: (نعد الليالي والليالي تعدنا .. أعمارنا تنقص والليالي بزايد) ، نعم قبل أن نحتفل يجب أن نقف مع النفس وقفات .. فمن كان حينها بمطلع الثلاثين من العمر ، هو اليوم فى مطلع الأربعين ومن كان منكم بمطلع بالأربعين حينها فاليوم دخل عقده الخمسين ، وهذا التذكير لكي نجتهد في حياتنا الخاصة والعامة ، ونوازن أمور ديننا الحنيف ودنيانا الفانية.

 

أحبائي: بما أنكم شرفتم حفلنا بالأمس باليمن والبركات أشكر لكم ذلك فما يحبه الكرام هو الشكر (أشكركم بالإنابة عن متابعينا).

 

أقول: لقد راهن الكثير قبل عشرة أعوام على فشل مشروعنا الإعلامي ، وقال البعض إنها موضة وصرخة من صرخات العصر ، وسوف تنتهي صحيفة حائل الإلكترونية بعد عام أو عامين أو حتى ثلاثة برهان خاسر.

 

وأمس القريب احتفلت من منصتها العامرة بحضور نخبة موقرة بعامها العاشر ، ونؤكد لكل حاقد أو جاحد أو جاهل ، أن طاقم الصحيفة لم يهرول عبثاً ولم يجرى فى سباق مع الزمن بلا هدف .. وأننا فى مؤسسة حائل الإلكترونية أسسنا قواعدنا من خلال عملنا المهني الراسخ ، وها نحن بفضل الله ثم بجهود طاقم نذر نفسه لتقديم الأفضل والمبجل.

 

الحمد لله نبني الطابق الحادي عشر (١١) فى مسيرة حملناه نحو الريادة المهنية والإعلامية الحرة الشريفة المتوازنة فى النقد والمديح ، وذلك همنا الأول هو كشف الحقيقة وجلاء الأمر لقرئنا .. وليس هدفنا النيل من أحد أو تجريح أحد أو تبجيل ذاك أو تعظيم آخر فى كل حرف يسطر للقاريء كاتب لأجل المتابع ولكل أخبارنا من مقالات وما يسطره كتابنا.

 

هذا النجاح المبارك هو ثمرة عمل أصغر موظف حتى أكبر المسؤولين فى الصحيفة ، مع أنه ليس بيننا صغير ، وهناك رجال كرام يعملون ويساندون لأن الهدف حب حائل المنطقة بإبراز نوابغ حائل فاسم حائل أصبح جزاء لا يتجزأ من اسم الصحيفة ،حتى أصبحت حائل صحيفتنا ونحن صحيفة حائل .. تمازج لا ينفك وعمل متواصل لا ينقطع.

 

عامنا العاشر يكفينا فخراً ، وأن أغلب سكان المنطقة فى داخلها والخارج بجوانبها ، بل حتى خارج وطننا الغالي مع مشرق كل يوم جديد يستفتحون يومهم فى زياره لموقعنا .. وتصفحة لمطالعة ما استجد من أخبار , وما كتبه الكتاب وما نشر من تقارير على وجبة إعلامية دسمة تغطي أطراف حائل وأخبارها الإدارية من أقصى شمالها وحتى آخر قرى الجنوب ، ومن حدودها الشرقية حتى آخر هجر الغرب , دون تحزب أو عنصرية قبلية أو فكرية ، إنما بروح وطنية مستلمهمين دورنا المنوط بناء كوننا المتربعين على قمة العرش الإلكتروني بالمنطقة والسعودية بشكل عام .. يشهد لنا القريب والبعيد , وما هذا إلا غيض من فيض دعنا اليوم للاحتفال بمرور عقدنا الأول بنجاح طامحين وآملين بأن يتضاعف بإذن الله وأن نرضي به الله أولا وقبل كل شي ملك الملوك جبار السموات والأرض ، ثم قادتنا حفظهم الله ورعاهم , ثم وطني وأبناء منطقنتا الكرام , فلولاهم لما بقيت صحيفة حائل تفيض بالمعين الصافى ، ولجفت عيونها منُذ سنوات , ومبارك لكل زميل دعمنا وتركنا متربعين على قمة النشر الإلكتروني بشهادة البعيد قبل القريب.

 

نختم: نعدكم بالمزيد بكل تألق.

 

بقلم: نايف بن صالح الفيصل

خاص لـ(صحيفة حائل الإلكترونية)


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.