نجم الركايب

في حائل: المكاتب التعاونية تفعل ودورها في حملة “وطن بلا مخالف”


في حائل: المكاتب التعاونية تفعل ودورها في حملة “وطن بلا مخالف”

محمد العتيق - صحيفة حائل


 

من الجهود التي تقوم بها الحكومة الرشيدة – أيدها الله – في تحقيق الأمن والاستقرار والعدل والرخاء معالجة مخالفي وضع مخالفي نظام الإقامة والعمل و التستر عليهم لما نتجمن مفاسد عديدة وقد وجهت بتضافر الجهود في العمل على القضاء على الآفة كان لوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد جهود مباركة في هذه الحملة وفق ما خصص لها من مهام بإشراف مباشر من معالي الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ ومتابعة مستمرة من معالي نائبه الدكتور توفيق بن عبدالعزيز السديري ، وقام فرع الوزارة بمنطقة حائل بالعمل وفق توجيهات مباركة في تفعيل دور الوزارة بالمنطقة بجد في إعداد خطة عمل يقوم في تحقيقها والعمل عليها في حدود المهام المطلوبة ومنها المشاركة في هذه الحملة في تكليف عضو مشارك في جميع اللجان العاملة من الجهات الحكومية في الحملة الوطنية الشاملة لمخالفي أنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود بالإضافة إلى حث الخطباء والأئمة والدعاة بالمنطقة بإيصال الهدف من هذه الحملة وما تقوم به حكومتنا أيدها الله في تعقب المخالفين والعقوبات الجزائية لكل مخالف ومتستر ، ومن الأعمال التي قام بها فرع الوزارة بالمنطقة عقد اجتماع بصالة الاجتماعات بالغرفة التجارية بحائل برعاية فضيلة مدير عام فرع الوزارة وحضور فضيلة مدير مركز الدعوة والإرشاد بحائل وأصحاب الفضيلة مدراء المكاتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالمنطقة البالغ عددهم أربعة وعشرون مكتبا تعاونيا وبعض مدراء الإدارات بفرع الوزارة المعنيين بذلكوبدأ الاجتماع بكلمة لفضيلة الشيخ عبدالعزيز بن إبراهيم العجيمي المدير العام لفرع الوزارة بمنطقة حائل رحب فيها بالمجتمعين و بين فضيلته أن الأمر الكريم الذي أصدره ولي الأمر حفظه الله في العمل بهذه الحملة قصد فيه أيده الله حفظ مدخرات هذا الوطن وتحقيق الأمن والاستقرار والرخاء ومن ذلك التحقيق تعقب وضبط مخالفي أنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود مبيناً فضيلته ما ينتج من مخالفي الأنظمة والإقامة من جرائم عديدة وخطر عظيم على وحدة واستقرار البلد وعلى عقيدته وفكره وسياسته واقتصاده وأن التستر عليهم عمل غير مشروع وأن الأنظمة نصت على معاقبة كل مخالف ومتستر أو مشغل وأنه ينبغي على المكاتب التعاونية للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات الحرص والعمل والتعاون بكل جد في توجيه وإرشاد الناس من المواطنين والمقيمين بوجوب طاعة ولي الأمر والتعريف بهذه الحملة المباركة وأهدافها بشكل واضح وبليغ وبيان العقوبات المترتبة على كل مخالف ومتستر ومشغل من خلال المحاضرات والندوات واللقاءات وخصوصاً وأننا مقبلون على شهر المبارك وما تقوم به المكاتب به من برامج ومنها مشروع لإفطار الصائمين تجتمع فيه معظم الجاليات التي قد تجهل أنظمة الإقامة والعمل وأنه ينبغي علينا استغلالها في إيضاحهاولزوم العمل بها والتحذير من مخالفتها.

 

وفي نهاية الاجتماع استمع فضيلة المدير العام للمداخلات من أصحاب الفضيلة المجتمعين الذين أبدوا الاستعداد التام والجاد في تفعيل دور المكاتب تجاه الحملة وفق المهام المطلوبة.

 

الصور


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.