نجم الركايب

الأمير سعود بن عبدالمحسن في تلويحة الوداع: (18) عاما في حائل هي أجمل سنوات عمري ولن أنسى حائل وأهلها


خلال حفل أمير وأهالي منطقة حائل لتكريم سموه

الأمير سعود بن عبدالمحسن في تلويحة الوداع: (18) عاما في حائل هي أجمل سنوات عمري ولن أنسى حائل وأهلها

عبدالعزيز العيادة (تصوير: نايف السلحوب - صحيفة حائل)


 

في ليلة تحدث فيها سعود بن عبدالمحسن بمشاعر من القلب إلى القلب وهو ينزف من الداخل ويقول بصوت يغالبه الحزن إنها أقسى اللحظات لحظات الوداع وأنه حاول تفاديها ولكن العزاء في مشاعر أهل حائل الكرماء الذين عبروا بأفعالهم وكلماتهم مدى تفردهم فأبدع سموه في نسج قصيدة العمر عبر كلمات خرجت تلقائية من القلب احتفاء بأهل حائل قبل أن يحتفوا به ووداعا دافئا بأهل حائل قبل أن يودعوه ليعلن سموه وبلا مواربة أن حائل ستبقى بالقلب إلى الأبد وسيبقى الحائليون جميعهم بلا استثناء كبيرهم وصغيرهم ورجالهم ونسائهم هم الأخوة وهم الأهل وهم العزوة وإن كان الفراق قد كتب فهو فراق أجساد وليس روح وقال سيبقى التواصل مع حائل ماحييت وستسمعون مني مايسركم لتأكيد عمق العلاقة بيني وبينكم وبين حائل القلب والكرم والسخاء وزاد سموه قائلا إن الثمانية عشر عاما التي قضيتها في حائل هي من أجمل سنوات العمر وحرص سموه على شكر كل من عمل معه وكل من قدم وعمل على تطور المنطقة في كل المجالات وبعث سموه برسالة محبة للكل من أهالي المنطقة ومن عمل معه من خارج المنطقة واحدا واحدا سواء كان موجودا بقاعة الاحتفال أومن لم يكن متواجدا الليلة واستعاد سموه ذكريات وصوله لأول مرة للمنطقة وكيف حول الحائليون برودة الأجواء الشتوية إلى دفء المشاعر وكيف كان وقع مشاعرهم في قلبه مؤثرا وغاليا وقال سموه هي مشاعري التي تنبض في قلبي لكم وهي نتيجة 18 عاما من الحب الذي جمعني بكم فكانت سنوات مليئة بالتحديات وإن كان هناك منجز فهو من توفيق الله ثم دعم ولاة الأمر وجهود المخلصين من أبناء المنطقة الكرام مبينا أن العمل كان جماعيا وحائل تستحق كل تقدم وقال يعلم الله إن في قلبي لحائل ولازال آمال وأمنيات كبيرة وكلما تحقق طموح منها ارتفع سقف العمل إلى ماهو أعلى لأنني أود لكم واقعا أجمل من سلمى في عين أجا وقال سموه ولكننا الآن في عهد العزم والحزم سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله وسمو ولي عهده وسمو ولي ولي العهد وأنا متفائل بالمستقبل للوطن ككل ولمنطقة حائل في ظل وجود أخي ورفيق دربي صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل فأنا اعلم مدى مايكنه لكم من حب ومدى كفاءته وطموحه وعمله وسأل الله له التوفيق ولأهل حائل كل خير ونماء وقال سموه في الختام القلب الذي تزود بالمحبة ودفء المشاعر منكم في ليلة شتوية هو نفس القلب الذي يودعكم في هذا الصيف جاء ذلك خلال احتفال أمير وأهالي منطقة حائل بمسيرة عطاء وانجاز لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز المستشار الخاص لخادم الحرمين الشريفين حفظه الله التي امتدت لـ(18) عاما إبان عمله أميرا للمنطقة.

 

وقد بدئ الحفل بالسلام الملكي , ثم القرآن الكريم ثم ألقيت كلمة أهالي منطقة حائل ألقاها بالنيابة عنهم رئيس النادي الأدبي بحائل الدكتور نايف بن مهيلب المهيلب رفع خلالها باسمه وباسم الأهالي أسمى آيات الشكر لمقام صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالمحسن على ما قام به من جهود وانجازات وأعمال أحدثت الفارق بين حائل الأمس وحائل اليوم وعدد خصال ومزايا سموه العملية مؤكدا أن عزاء أهالي المنطقة بأن من جاء خلفا لسموه هو صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل وهو من كان عضدا لسموه في الفترة الماضية.

 

ثم ألقيت قصيدة شعرية بالفصحى ألقاها الدكتور فهد البكر ثم ألقيت قصيدة شعرية نبطية ألقاها الشاعر سالم الرمالي ثم عرض فيلما وثائقيا عن انجازات الأمير سعود بن عبدالمحسن في حائل من إنتاج جامعة حائل بالتعاون مع مجلس منطقة حائل والهيئة العليا لتطوير المنطقة.

 

ثم ألقى صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل كلمة عبر فيها عن حزن الكلمات والمنطقة وهي تودع أميرا بقامة ومقام الأمير سعود بن عبدالمحسن مشيرا إلى حكاية سعود بن عبدالمحسن مع الانجاز والعمل والناس طيلة 18 عاما وقال سموه كتبت تفاصيلها على صفحات الأيام بمحابر الليالي وأنامل العزيمة والتحدي حتى كان اللقاء مع الحقيقة والمنجز على أرض الواقع وقال سموه 18 عاما نقلت فيها حائل المنطقة إلى العالمية بفضل من الله ثم دعم ولاة الأمر وحنكة وخبرة وجهد الأمير سعود بن عبدالمحسن ثم تطرق سموه لعدد من المنجزات التي تحققت للمنطقة في ظل توجيهات وتخطيط وتنفيذ سمو الأمير سعود بن عبدالمحسن مؤكدا أن المنطقة وأهلها سيمضون قدما نحوا فضاء أكبر مستلهمين العزم من توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد وقال ما أبقاه سمو الأمير سعود بن عبدالمحسن من ارث وكنز ثمين من التخطيط والمنجزات يجعلنا نرى في المستقبل ماهو أجمل بإذن الله لحائل ولأهلها الذين يبادلون قيادتهم حبا بحب وعطاء يتجدد مع الأيام بروح سخية وطموح ممتد.

 

ثم قدمت هدية حائل لسموه شارك بتقديمها 18 جهة حكومية وخدمية تخلله عرضا لمنجزات كل جهة خدمية خلال تولي صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالمحسن إمارة المنطقة وفي ختام العرض قدم صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز الإهداء باسمه وباسم أهالي المنطقة لسموه الكريم وتضمن التقرير الذي عرض إنجازات 18 قطاع حكومي خلال 18 عام لفترة أمارة صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز المستشار الخاص لخادم الحرمين الشريفين – يحفظه الله ما يلي:

 

أولا إنجازات إمارة منطقة حائل منذ عام 1420-1438هـ:

1- تم زيادة عدد المراكز من ( 76 ) مركز إلى ( 106 ) , والمحافظات من ( 3 ) محافظات إلى ( 8 ) محافظات .

2- زيادة عدد الوظائف في الأمارة من ( 1342 ) إلى ( 1603 ) وظيفة .

3- ربط المحافظات والمراكز الكبيرة وبعض الإدارات الحكومية بالحاسب الآلي في الأمارة .

4- الاستفادة من العديد من البرامج لخدمة المواطنين .

5- حصول الأمارة على جوائز تميز في تقنية المعلومات على مستوى امارات المناطق .

6- تطوير وتحديث مباني المحافظات والمراكز .

7- تفعيل دور مجلس المنطقة وعرض تجربته المميزة على مجالس المناطق الأخرى .

8- شهد المجلس تعزيز منهجية عمله بأسلوب التفاهم المثمر مع وزراء الدولة وتحديد احتياجات وأولويات مشاريع المنطقة.

 

ثانيا: الهيئة العليا لتطوير منطقة حائل

وعندما توليتم سموه الكريم إمارة منطقة حائل , شهدت المنطقة ابرز بصماتكم الناجحة , ففي عام 1423هـ جاءت الهيئة العليا لتطوير منطقة حائل , لتكون بصمة تنموية مستدامة و نافذة تنموية لحائل , فقد كانت الهيئة مصدراً للدراسات والتخطيط والتنسيق ونافذة لتمويل العديد من المشروعات والبرامج التطويرية , ودعم برامج التنمية الاجتماعية والجمعيات الخيرية , وتخصيص الأوقاف , ورعاية مبادرات أبناء المنطقة واستقطاب فرص الاستثمار والأعمال , ودعم مناشط وفعاليات المنطقة منذُ تأسيس الهيئة.

 

ثالثا: وزارة العدل

لقد شهدت المرافق العدلية إنشاء محاكم جديدة منها محكمة استئناف ومحكمة جزائية ومحكمة إدارية ومحكمة تنفيذ , ودوائر قضائية جديدة للأحوال الشخصية والأنهائية والمرورية ودوائر تجارية ودوائر عمالية , وإنشاء ( 10 ) كتابات عدل جديدة , واستكمال الأنظمة الالكترونية وكوادرها القضائية والإدارية , وتخصيص اراضي للمرافق العدلية بكافة أنواعها في منطقة حائل , والبدء في تنفيذ مقر مجمع الدوائر الشرعية.

 

رابعا: جامعة حائل

كان لسموه طموح لا حدود له بإيجاد جامعة عصرية في حائل , فأعد لها التحضيرات غير المسبوقة بنقل التجربة عند التأسيس بتوأمة أكاديمية , مع جامعة الملك فهد للبترول والمعادن , حتى تأسست جامعة حائل عام 1426هـ وتم تكليف معالي مدير جامعة الملك فهد للبترول والمعادن مديرا لجامعة حائل والتي وضع حجر أساسها الملك عبدالله بن عبدالعزيز – يرحمه الله , بمساحة تقدر بـ(13) مليون متر مربع وبلغ عدد طلابها وطالباتها حتى الآن قرابة ( 42000 ) طالب وطالبة , وشهدت الجامعة تطوراً نوعياً من خلال ( 14 ) كلية جامعية , مع انتشارها على مستوى المنطقة بافتتاح ( 7 ) فروع في محافظات المنطقة . . أما التعليم العام فتطورت خلاله مشاريع البنية التحتية , وأحُدثت ( 429 ) مدرسة مُنذ تولي سموكم أمارة المنطقة عام 1420هـ وبنسبة زيادة بلغت 145%.

 

خامسا: أمانة منطقة حائل

وفيما يتعلق بالشؤون والخدمات البلدية والقروية بلغت التكاليف التراكمية المعتمدة للمشاريع 6.7مليار ريال , كما بلغت تكاليف النظافة والتشغيل والصيانة 150 مليون ريال سنوياً , وعبر تواصل لم يهدأ حتى وصل عدد البلديات التي اعُتمدت ( 10 ) بلديات جديدة , وإنشاء مراكز حضرية في بلديات المحافظات والمراكز والمدن , وإنشاء المدينة الحضرية بحائل بما فيه مبنى أمانة منطقة حائل على مساحة 700ألف متر مربع , ونمت الاستثمارات البلدية من ( 15 ) مليون إلى ( 60 ) مليون , كما شملت الخدمات البلدية في البدء بتنفيذ مشاريع درء أخطار السيول وتصريف مياه الأمطار بتكلفة ( 600 ) مليون ريال , وتخصيص أراضي حكومية للخدمات بمساحة تفوق ( 500 ) مليون متر مربع , وأحداث عقود نظافة منطقة حائل بتكلفة تتجاوز ( 400 ) مليون ريال , وشهدت البلديات إتمام تعاملاتها إلكترونياً في معظم الخدمات البلدية للمواطنين وتوجت ذلك بفوزها بجائزة التعاملات الحكومية الالكترونية لبرنامج ( يسر ).

 

سادسا: القطاعات الأمنية

وعلى صعيد العمل الأمني فقد شهدت القطاعات الأمنية , قفزات نوعية نشاهدها على أرض الواقع , ومنها افتتاح مبنى شرطة المنطقة , وافتتاح قوة الطوارئ الخاصة , وافتتاح ( 9 ) مراكز شرطة داخلية وخارجية ليبلغ العدد ( 34 ) مركز , ورفع مستوى ( 6 ) مراكز , وبلغ عدد المشاريع المنفذة ( 15 ) والتي تحت الإنشاء ( 23 ) مشروع واستحداث ( 6 ) مراكز لأمن الطرق , و ( 7 ) مراكز للمرور وقد ارتفعت نسبة التطور لجميع المنشئات والآليات والقوة البشرية إلى تقريباً 40%.

 

سابعا: الصحة

وكانت الصحة محل الاهتمام والمتابعة, وبعد متابعات حثيثة , تم إنشاء خمسة مستشفيات في محافظات ومدن المنطقة , وإنشاء الأبراج الطبية في محافظتي السليمي والشملي , واستُكمل مستشفى النساء والولادة , وإنشاء مستشفى الملك سلمان التخصصي , وإنشاء وتشغيل مركز القلب , وإحلال مستشفى حائل العام , والذي تبرعت بأرضهِ الهيئة العليا لتطوير منطقة حائل , ومستشفى النساء والولادة المجاور لمستشفى الملك سلمان التخصصي , واعتماد إحلال مستشفى الملك خالد الجديد , واعتماد مستشفى الحائط , بالإضافة لانتشار الخدمات الصحية الخاصة بحائل ودعم إنشاء بعض المستشفيات الطبية الخاصة , حيث بلغ مجموع الأسرّة أكثر من ( 2400 ) سرير بمنطقة حائل.

 

ثامنا: المياه

واستمرت الجهود المشهودة في إطار رعاية الدولة لموضوع تحقيق الأمن المائي , وذلك من خلال توفير خدمات المياه لجميع أرجاء منطقة حائل وسكانها بصورة مستدامة ، وقد تحققت الإنجازات بعد افتتاح المديرية العامة للمياه بمنطقة حائل عام 1425هـ وتتابعت حتي بلغ إجمالي أطوال شبكات المياه التي أنشئت (2,560) كم وبإجمالي خزانات لمدينة حائل بسعة (210,000) م3 وخزانات للمياه لمحافظات ومدن وقري منطقة حائل بسعة (200,600) م3 كما بلغ عدد المستفيدين من خدمات الصرف الصحي في مدينة حائل (27,000) مسكن وذلك بإجمالي أطوال شبكات الصرف الصحي التي بلغت (1,500) كم وتم تنفيذ محطة معالجة لمياه الصرف الصحي للمرحلة الأولي والمرحلة الثانية بسعة إجمالية (87,000) م3/يوم وجاري إنشاء محطة معالجة للمرحلة الثالثة بسعة (75,000) م3/يوم / كما بلغ إجمالي أطوال شبكات الصرف لمحافظة بقعاء (80) كم وتم تنفيذ محطة معالجة للصرف الصحي سعة (6,300) م3/يوم وبلغ عدد المستفيدين من خدمات الصرف الصحي لمحافظة بقعاء (600) مسكن .كما تحقق حلم المنطقة بتنفيذ (مشروع مياه حائل الشامل ) والذي بلغت تكلفته الإجمالية (2,289,000,000) ريال حيث تم خدمة (191) محافظة وقرية ومدينة من (589) تجمع سكاني مستهدف بالمشروع وبلغت خطوطه المنفذة (2,977) كم , وعلى سبيل الاجمال لمشاريع المياه والصرف الصحي نفذت عقود بعدد (156) عقد بتكلفة إجمالية وقدرها (7,000,621,000) ريال.

 

تاسعا: النقل

وفي مجال مشاريع الطرق والنقل , امتدت شرايين الطرق المحورية والرئيسية لجميع اتجاهات المنطقة , حيث شملت طريق حائل / الجوف السريع إلى شمال المملكة , وطريق حائل / القصيم السريع إلى وسط المملكة , وطريق حائل / المدينة المنورة المباشر إلى غرب المملكة والمدن المقدسة , وطريق حائل / رفحاء المباشر إلى الحدود الشمالية للملكة , وطريق حائل / حفر الباطن / رأس الخير السريع ليربط حائل بشرق المملكة مباشرة , وصولاً إلى أكبر المدن الصناعية في العالم , وطريق حائل / تبوك إلى شمال غرب المملكة وسواحلها البحرية , كما تم عمل ورفع كفاءة الطريق الدائري حول مدينة حائل بتنفيذ العديد من التقاطعات الفرعية لزيادة وانسيابية حركة السير داخل المدينة , وشهدت مشاريع النقل في حائل إنشاء وتشغيل محطة سكة الحديد للخط الرابط بين مناطق شمال المملكة ومنطقة الرياض.

 

عاشرا: الإسكان و الإسكان الخيري

تم تنفيذ مشاريع وزارة الإسكان في حائل والشنان بواقع ( 1200 ) وحدة سكنية , وتطوير الأراضي السكنية بواقع ( 1500 ) أرض مطوره , وبمبادرة من سموكم الكريم تم إنشاء وتسليم سلسلة من مشاريع الإسكان الخيري للمحتاجين ومنها إسكان الأمير سلطان بالحائط بواقع ( 150 ) وحدة سكنية , وكان لسموكم الدور المباشر في تخصيص أرض وزارة الدفاع للإسكان التنموي بمساحة ( 80 ) مليون متر مربع , وإسكان الملك عبدالله بن عبدالعزيز لوالديه للإسكان بالغزالة ( 250 ) وحدة سكنية , وإسكان الأمير الوليد بن طلال في حائل ( 100 ) وحدة , وإسكان الأمير سعود بن عبدالمحسن في حائل ( 25 ) وحدة , وبرنامج الهيئة العليا لتطوير المنطقة لترميم وتحسين مساكن الأسر المحتاجة بواقع ( 280 ) مسكن.

 

الحادي عشر: التجارة والاستثمار

وفي مجال التجارة والاستثمار كان الدعم المباشر والملموس في استقطاب فرص الأعمال والاستثمار , وتم استقطاب عدد من الشركات ومنشئات الأعمال والمصانع , ومنها سبيكم , التصنيع , أجا فارم للصناعات الدوائية , بالإضافة لتأسيس مصنع إسمنت حائل بدعم هيئة تطوير منطقة حائل , وإنشاء وتأسيس شركة حائل للخدمات الطبية , بالإضافة لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة , وإنجاز الخدمات الالكترونية في خدماتها المقدمة للمواطنين , وقد بلغ عدد السجلات التجارية المصدرة في المنطقة ( 45672 ) سجلاً.

 

الثاني عشر: وزارة الثقافة والإعلام

وفي مجال مشاريع الثقافة والإعلام , تم إنشاء وتشغيل مباني واستيديوهات بث وإنتاج تلفزيون منطقة حائل , وإنشاء مبنى النادي الأدبي بدعم من رجل الأعمال الدكتور ناصر الرشيد , كما تم إنشاء ( 8 ) مراكز إرسال تلفزيوني.

 

الثالث عشر: الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني

وفي مجال التنمية السياحية , اعتمدت أول دراسة لإستراتيجية التنمية السياحية بمنطقة حائل , وهي أول إستراتيجية على مستوى المناطق , وإثر ذلك تم افتتاح أول فرع بالمملكة للسياحة , ثم تطورت فعاليات وخدمات القطاع السياحي بالمملكة , حيث قفزت دور الإيواء إلى ( 191 ) مرفق إيواء سياحي بنسبة 225% , كما تم تسجيل موقعي جبة والشويمس في قائمة التراث العالمي , وتطوير مدينة فيد التاريخية بدعم من هيئة تطوير منطقة حائل , وإقامة المهرجانات السياحية بالمنطقة كرالي حائل ومهرجان الصحراء.

 

الرابع عشر: مشاريع الطيران المدني

ولماّ كان لصناعة وخدمات النقل الجوي بمنطقة حائل من مزايا نسبية ونوعية نظراً لموقع منطقة حائل الاستراتيجي في خارطة حركة خطوط الطيران العالمي , وكإضافة للاقتصاد الوطني , وهو ما كان ينظر إليه باهتمام بالغ , فقد تم تطوير مرافق ومنشئات مطار حائل الإقليمي , ليصبح مطاراً محورياً واعُتمد مؤخراً كمطار دولي , وتم إسناد عقد تشغيلية بتحالف مجموعة الراجحي وشركة المطارات التركية باسلوب نظام BTO .

 

الخامس عشر: الهيئة العامة للرياضة

وتزامناً مع مكانة منطقة حائل على صعيد السياحة الرياضية وما حققه رالي حائل دولياً , فقد شهدت مشاريع المرافق الرياضية بعد توقيع سمو أمير منطقة حائل محضر في جلسة المجلس مع سمو الامير سلطان بن فهد الرئيس العام لرعاية الشباب المشتمل على احتياجات قطاع الرياضة بالمنطقة وتحققت نقلات نوعية تمثلت في إنشاء مقرات لأندية الطائي والجبلين , والبدء في تنفيذ مقرات نادي اللواء ونادي فيد , وتصميم مقرات الغوطة والحائط , وتطوير منشئات مدينة الأمير عبدالعزيز بن مساعد الرياضية.

 

السادس عشر: شركة المطاحن الثانية

وفي مجال مشاريع الحبوب تم إنشاء مطاحن للدقيق بكامل التجهيزات من خطوط الإنتاج والعبواة المنزلية والمستودعات , وتطوير البنية التحتية للمطاحن والمبنى التقني وإنشاء مصنع الأعلاف , بمجموع تكاليف تبلغ ( 265 ) مليون ريال لهذه المشاريع , لإضافته كقيمة للاقتصاد الزراعي الوطني من خلال منطقة حائل تحقيقاً لأهداف الدولة – أيدها الله , في تحقيق الأمن الغذائي الوطني.

 

السابع عشر: الكهرباء

وفي مجال الطاقة الكهربائية شهدت المنطقة نمو مضطرد مُنذ عام 1420هـ وحتى عام 1438هـ , فقد زادت نسبة المشتركين370% , كما زادت نسبة استفادة المدن والقرى والهجر والمساكن 294% , وتم تحويل شبكات هوائية بطول ( 3250 كم ) إلى شبكات أرضية , كما تم ربط منطقة حائل بالمنطقة الوسطى بخطي ربط جهد فائق , وكذلك ربط منطقة حائل بمنطقة الجوف بتكلفة وصلت مليارين وسبعمائة مليون ريال , وزادت نسبة التوليد المحلية والمنقولة بنسبة 549%.

 

الثامن عشر: خدمات الاتصالات

وفي مجال الاتصالات وتقنية المعلومات , ارتفع عدد محطات وأبراج خدمات الهاتف من ( 35 ) برج عام 1420هـ إلى ( 700 ) محطة وبرج حتى العام الجاري , بالإضافة إلى التوسع في تشغيل خدمات الجوال , وارتفاع عدد كبائن الشبكة النحاسية والبصرية من ( 191 ) إلى ( 500 ) كبينة في العام الحالي , وبلغت أطوال الشبكة الخارجية والألياف البصرية إلى ( 5146 ) كم , كما نمت خدمات بيانات القطاع الحكومي والشركات بنسبة 2923%.

 

التاسع عشر: العمل الخيري والأوقاف الخيرية

كان لاهتمام أمير منطقة حائل بإنشاء كرسي الامير سعود بن عبدالمحسن للعمل الخيري في جامعة حائل ودعم سموه للمسابقات الخيرية وعلى صعيد العمل الخيري والأوقاف ارتفع عدد الجمعيات الخيرية من ( 12 ) جمعية إلى ( 61 ) جمعية , هذا بالإضافة إلى تخصيص العديد من الأوقاف لعدد من الجمعيات الخيرية في أرض هيئة تطوير المنطقة , ومشاريع الأوقاف الأخرى التي رأسها ورعاها سموه لصالح الجمعيات واللجان الخيرية وسهل ودعم واستقطب سموه رجال الأعمال ممن كان ومازال له أيادي بيضاء في دعم وإنشاء مشاريع خيرية بالمنطقة منها مشاريع الدكتور ناصر الرشيد والشيخ سليمان الراجحي والشيخ حمود المعجل رحمه الله وغيرهم ممن عمل لخدمة فئة محتاجة من أبناء المنطقة.

 

إثر ذلك ألقى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالمحسن كلمة عبر فيها عن شكره لأهالي حائل جميعا بلا استثناء كبارا وصغارا رجالا ونساء على مشاعرهم الصادقة ومحبتهم العميقة ومعاونتهم لسموه طيلة عمله في المنطقة متطرقا لمزايا أهل المنطقة وكرمهم وطيب خصالهم ووفائهم لقيادتهم ووطنهم مؤكدا أن الوصل لن ينقطع مع حائل وأهل حائل معربا سموه عن تفاؤله في مستقبل المنطقة في ظل دعم حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد ووجود صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز أميرا للمنطقة وتكاتف وتعاون الأهالي وقال سموه إن ماتحقق هو نتيجة دعم القيادة ثم ماوجدته من أهالي المنطقة من حماس وتكاتف وأنه يبقى دون ماكنت آملة وأسعى إليه محبة بأهل المنطقة ووصولا لطموحات أكبر نظرا لأن المنطقة وأهلها يستحقون دوما ماهو أكبر وأجمل.

 

بعد ذلك استقبل سمو الأمير سعود بن عبدالمحسن وسمو والأمير عبدالعزيز بن سعد جموع أهالي منطقة حائل والمسئولين من مدنيين وعسكريين الذين تشرفوا بالسلام على سموه وتوديع سمو الأمير سعود بن عبدالمحسن وتهنئته بثقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز الذي اختاره مستشارا خاصا له حفظه الله داعين الله بأن يجزيه المولى القدير خير الجزاء عن المنطقة وأهلها , ثم التقطت الصور التذكارية بهذه المناسبة.

 

حضر الحفل صاحب السمو الأمير عبدالله بن خالد بن عبدالله مساعد رئيس الهيئة العليا لتطوير منطقة حائل وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سعود بن عبدالمحسن وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن سعود بن عبدالمحسن ومعالي مدير جامعة حائل الدكتور خليل بن إبراهيم البراهيم ووكيل إمارة منطقة حائل الدكتور سعد بن حمود البقمي وعدد من المسئولين وجمع كبير من أهالي المنطقة.

 

الصور


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.