نجم الركايب

ركن الإسلام الثاني


ركن الإسلام الثاني


وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.hailnews.sa/872517/

 

معالي الرئيس العام لهيآت الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يبين للمجتمع مال الصلاة من أهميه ومكانة في الإسلام .. وجاء في سنن ابن ماجة عن أم سلمة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول في مرضه الذي توفي فيه: (الصلاة وما ملكت أيمانكم، فما زال يقولها حتى يفيض بها لسانه) صححه الألباني.

 

الصلاة وهي ثاني أركان الدين الإسلامي التي لا يصح إسلام المرء إلا بأدائها ، كما أنها عمود الدين، وهي العبادة التي تنهى عن فعل الفحشاء والمنكر، كما أنها أولى العبادات التي يحاسب عليها المسلم يوم القيامة، وقد فرضها الله سبحانه وتعالى على المسلمين من فوق سبع سماوات دوناً عن غيرها من الصلوات؛ نظراً لأهميتها ومكانتها الكبيرة وقد شدني إيضاح معالي الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند – حفظه الله – حيث بين مال هذا الركن العظيم من أهمية على الفرد والمجتمع بشكل عام وأن هذه الدولة – أيدها الله – ومنذ تأسيسها عُنيت بهذا الأمر وأن ذلك يحسب للمؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل – طيب الله ثراه – حيث جعل رجالاً يأمرون الناس بأدا الصلاة في الأسواق والأماكن العامة لإدراكه – رحمه الله – أنها من أهم الأركان التي تقوم عليها الدولة المسلمة لاسيما أن بلادنا حرسها الله مهبط الوحي وقبلة المسلمين ومهوى أفئدة الناس , فشكر الله لمعاليه نصحه وجعل ذلك في ميزان حسناته يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم.

 

بقلم: قازي بن محمد بن عليوي الحمّٰاد التميمي

خاص لـ(صحيفة حائل الإلكترونية)


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.