المدار
نجم الركايب

خادم الحرمين يعلن تسمية القمة الـ(29) قمة القدس وتبرع المملكة بـ(150) مليون دولار


خادم الحرمين يعلن تسمية القمة الـ(29) قمة القدس وتبرع المملكة بـ(150) مليون دولار

صحيفة حائل - الرياض


 

أعلن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (الأحد) تسمية القمة العربية الـ29 المقامة في الظهران بـ”قمة القدس”.

 

وأكد خادم الحرمين أن فلسطين وشعبها في وجدان العرب والمسلمين جميعاً، معلناً تبرع المملكة بـ150 مليون دولار لبرنامج دعم الأوقاف الإسلامية في القدس، و50 مليون دولار لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى “الأونروا”.

 

وكان خادم الحرمين قد جدّد خلال كلمته في افتتاح القمة العربية استنكار المملكة ورفضها لقرار الإدارة الأمريكية المتعلق بالقدس، مؤكداً أن القدس الشرقية جزء لا يتجزأ من الأرض الفلسطينية.

 

وأكد خادم الحرمين الشريفين الملك”سلمان بن عبد العزيز” في كلمته التي ألقاها في مستهل انعقاد القمة العربية الـ 29، التي تستضيفها مدينة الظهران، بمنطقة الدمام، على أن أمتنا العربية ستظل رغم الظروف العصية طامحة بشبابها وشاباتها.

 

وجدد خادم الحرمين خلال كلمته، على الإدانة الشديدة للأعمال الإرهابية التي تقوم بها إيران في المنطقة ورفض تدخلاتها السافرة في الشؤون الداخلية للدول العربية، مشيرًا إلى أن أخطر ما يواجهه عالمنا اليوم هو تحدي الإرهاب الذي تحالف مع التطرف والطائفية لينتج صراعات داخلية اكتوت بنارها العديد من الدول العربية.

 

وتطرق سموه في كلمته إلى الأزمة الليبية، قائلًا: في الشأن الليبي فإن دعم مؤسسات الدولة الشرعية والتمسك باتفاق الصخيرات هما الأساس لحل الأزمة الليبية.

 

كما رحب سموه بالبيان الصادر عن مجلس الأمن الذي أدان بشدة إطلاق ميليشيات الحوثي الإرهابية صواريخ باليستية إيرانية الصنع تجاه المدن السعودية. وشدد خادم الحرمين على الاستنكار والرفض المستمرين لقرار الإدارة الأمريكية المتعلق بالقدس، قائلًا: القضية الفلسطينية هي قضيتنا الأولى وستظل كذلك حتى حصول الشعب الفلسطيني على جميع حقوقه المشروعة، وأن القدس الشرقية جزء لا يتجزأ من الأرض الفلسطينية.

 

في حين قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في كلمته خلال انعقاد القمة العربية فى دورتها التاسعة والعشرين، فى مدينة الظَهران بالمنطقة الشرقية فى السعودية، التي انطلقت اليوم الأحد: نثق بحكمة الملك سلمان في منح آليات العمل العربي المشترك زخماً كبيراً.

 

وأكد الرئيس المصري على أن الأمن القومي العربي يواجه تحديات غير مسبوقة، وأن هناك دول عربية تواجه للمرة الأولى تهديدًا وجوديًا.

 

وقال “السيسي”: يأتي اجتماعنا اليوم والأمن القومي يواجه تحديات غير مسبوقة، هناك دول عربية تواجه لأول مرة منذ تاريخ تأسيسها تهديدًا وجوديًا حقيقيًا، ومحاولات ممنهجة لإسقاط مؤسسات الدولة الوطنية لصالح كيانات طائفية وتنظيمات إرهابية.

 

واستنكر الرئيس المصري خلال كلمته، قصف مدن المملكة من قبل الميليشيات الحوثية، قائلًا: مصر لن تقبل بقصف الأراضي السعودية، مشيرًا في الوقت ذاته إلى تطورات الأحداث الأخيرة في الأراضي السورية بقوله “آن الأوان لإيقاف نزيف الدم السوري”.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.