المدار
نجم الركايب

“سياحة حائل” تقيم ورشة تعريفية لقواعد إقراض الحرف والصناعات اليدوية


“سياحة حائل” تقيم ورشة تعريفية لقواعد إقراض الحرف والصناعات اليدوية

صحيفة حائل - حائل


 

أقام فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة حائل وضمن فعاليات ملتقى الحرف والصناعات اليدوية الأول بحائل 1439هـ ورشة تعريفية لقواعد اقراض الحرف والصناعات اليدوية بالتعاون مع بنك التنمية الاجتماعية وسط حضور عدد من الحرفيات وصاحبات المشاريع الناشئة والصغيرة.

 

حيث قدّم باحث المشاريع ببنك التنمية الاجتماعية الأستاذ سعود بن عبدالعزيز الشنيفي خلال الورشة أن التعاون مع هيئة السياحة والتراث الوطني بمنطقة حائل لدعم الأسر المنتجة يهدف إلى تمكين أدوات التنمية الاجتماعية وتعزيز الاستقلال المالي للأفراد والأسر نحو مجتمع حيوي ومنتج، ثم أشار الشنيفي إلى تاريخ تأسيس البنك وأهم المراحل التطويرية التي مر بها، ثم أوضح الشنيفي عدد من برامج التمويل بالبنك وآلية التقديم ودعم مشاريع الأسر المنتجة والتي تستهدف تمويل مشاريع الأسر المنتجة من خلال تشجيعها على مزاولة العمل الحر من المنزل واستغلال الطاقات والمهارات في إيجاد مصدر دخل دائم مستعرضاً بعد ذلك أهم قصص النجاح، وفي ختام الورشة تلقى الشنيفي عدداً من الاستفسارات من الحاضرات.

 

من جهته أكد مدير عام فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة حائل المهندس زياد بن عيادة المصيول أنه تم إدراج برنامج دعم الحرفيين والحرفيات كبرنامج أساسي لملتقى الحرف والصناعات اليدوية الأول بحائل والذي يصاحبه عدد من الأنشطة الثقافية والترفيهية، لافتاً إلى أن برنامج الحرفيين هو برنامج يدعم المجتمع المحلي اقتصاديا يعرض فيه المصنوعات والحرف اليدوية والأكلات الشعبية مما يزيد من فرص الدخل والتوظيف لديهم، ويتسنى له تحويل المهرجانات المتخصصة إلى دعم اقتصادي ثري للمجتمع إضافة إلى إظهار وتعريف الثقافة المحلية لجميع زوار المهرجان. ويشارك عدد من الحرفيين والحرفيات ضمن ملتقى الحرف اليدوية لهذا العام عبر إنتاج أكثر من اربعين حرفيي وحرفية من كافة منطقة حائل تنوعت بين الأشغال اليدوية والمأكولات الشعبية ومشاركات أخرى في مجالات متنوعة لاحتياجات المرأة والأسرة.

 

وقد قدم المصيول شكره وتقديره لبنك التنمية الاجتماعية بالمنطقة على جهودهم لإقامة هذه الورشة وتفاعلهم مع كل ما يخدم فئات المجتمع وخاصة هذه الفئة والتي تحتاج إلى الدعم من قبل البنك والذي يسهم في تنميتهم وتطوير أعمالهم مما يحقق عوائد اقتصادية مجزية لهذه الأسر، وأيضاً يأتي هذا التعاون ضمن مجالات التعاون التي تم الاتفاق عليها مع البنك من خلال اتفاقية التعاون الموقعة بين الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني و بنك التنمية الاجتماعية.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.