المدار
نجم الركايب

فضيلة الشيخ سلامة الجلعود .. أهلاً بخادم الحرمين الشريفين في حائل


رئيس محكمة الاستئناف بمنطقة حائل

فضيلة الشيخ سلامة الجلعود .. أهلاً بخادم الحرمين الشريفين في حائل

فهد الناصر - صحيفة حائل


 

كلمة فضيلة الشيخ سلامة الجلعود رئيس محكمة الاستئناف بمنطقة حائل بمناسبة زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود لمنطقة حائل:

 

نحمد الله دوما وأبدا في مملكة التوحيد واللحمة المتينة من أبناء الوطن الأوفياء في شرق البلاد وغربها وفي شمالها وجنوبها ونشكره سبحانه وتعالى أن هيئ لهذا الوطن قيادة حكيمة مطبقة للشريعة الإسلامية وقريبة من شعبها الوفي في كل جزء عزيز من وطننا الغالي وفي الزيارات الملكية لمناطق المملكة صور من التلاحم والحب المتبادل منذ أن أسس هذه البلاد المباركة المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز طيب الله وثراه.

 

وها هي منطقة حائل تعبر عن فرحتها بهذه الزيارة الميمونة وهذا اللقاء الأبوي الكريم من مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع (حفظهما الله) فحللتم أهلاً وسهلاً ياخادم الحرمين الشريفين في عيون أهالي منطقة حائل وسويداء قلوبهم المستبشرين بهذه الزيارة المباركة.

 

خادم الحرمين الشريفين , لقد من الله على هذه المملكة بمؤسسها وباني نهضتها ومجدها وموحد شملها – بعد الله سبحانه – الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه فتوطد الأمن واستقرت البلاد وأمن العباد ثم جاء من بعده أبناؤه البررة إلى عهدكم الزاهر عهد الحزم والعزم والتنمية والرؤية ومحاربة الفساد .

 

إن المملكة بقيادتكم الحكيمة تنعم بالرخاء والأمن والطمأنينة فتقومون بخدمة الحرمين الشريفين ورعاية قاصديهما في منظومة متكاملة لامثيل لها ولا نظير فجزاكم الله عن الإسلام والمسلمين خير الجزاء .

 

خادم الحرمين الشريفين , لقد تفضلتم على أهالي منطقة حائل بأميرين كريمين يقومان بأعمال جليلة لخدمة المنطقة وأهلها وهما صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن فهد بن مقرن بن عبدالعزيز المحبوبان لدى أهالي المنطقة ويبذلان جهدهما للرقي في هذه المنطقة وفق توجيهاتكم السديدة.

 

ولاشك أن مشاعرنا واستبشارنا بمقدمكم ورؤيتكم خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهدكم تعبر عنها القلوب في صدورنا والابتسامة على وجوهنا كباراً وصغاراً رجالاً ونساءً داعين الله المولى عز وجل أن يحفظكم بحفظه وأن يكلؤكم برعايته وعنايته ويؤيدكم بتأييده ويلبسكم ثوب الصحة والعافية وأن يجعل بلادنا آمنة مطمئنة عزيزة منيعة وأن يرد كيد من أراد بها سوءاً في نحره وأن يحفظ جنودنا البواسل على حدودنا وأن ينصرهم على عدوهم وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وآخر دعونا أن الحمد لله رب العالمين.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.