المدار
نجم الركايب

أهلا وسهلا بالقائد سلمان .. الملك العادل


أهلا وسهلا بالقائد سلمان .. الملك العادل


وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.hailnews.sa/886835/

 

تستعد هذه الأيام وتتزين مدينة حائل عروس الشمال بأبهى الحلل وأجمل الزينة بمقدم قائد الوطن وباني نهضته سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله ، القائد الذي أحب شعبه فأحبه الشعب ، ملك استطاع وبكل حزم وعزم أن يعيد للمملكة العربية السعودية والأمة مجدها وسؤددها في ظل شعب وفي ، شعب لديه من الطموح والولاء لقادته ما لا يمكن وصفه والإحاطة به ، الشعب الذي ظل أسلافه وستظل أجياله بمشيئة الله خلف القادة وأذرعها في كل ما من شأنه النهوض بالوطن وحمايته والدفاع عنه بكل السبل الممكنة.

 

إن هذه الزيارة غير مستغربة من قائد هذه البلاد المباركة ، حيث إنها ديدن قادتها منذ تأسيس المملكة العربية السعودية على يد المؤسس الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه مرورا بالأبناء البررة إلى عهدنا الزاهر عهد سلمان الحزم والعزم.

 

مدينة حائل تلك المدينة الحالمة على سفح جبال أجا الشامخة ، وروعة رمالها اللامعة ، ووهادها وسهولها برائحة أشجار الشيح الفواحة ، وصفا ونقاء وطيب قلوب ساكنيها ، يعم جنباتها الفرح بمقدم ضيف عزيز على القلوب وملكا عادلا متمسكا بتطبيق شرع الله محققا لمبدأ المساواة في كامل الحقوق والواجبات للمواطن والمقيم على حد سواء.

 

إن هذه المنطقة كغيرها من مناطق المملكة العربية السعودية حظيت بكثير من الخدمات وتوفير جميع سبل الحياة الممكنة للمواطن بجهود أميرها الشاب صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد ونائبه صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن فهد بن مقرن بن عبدالعزيز حفظهما الله فقد بذلا الغالي والنفيس في تطوير المدينة ومتابعة دقيقة لاستكمال مشاريعها حيث وعد وأوفى بوعده حفظه الله ورعاه ولا يزال يتابع باهتمام بعض المشاريع تحت التنفيذ حسب الجدولة المعدة لذلك.

 

إن هذه الزيارة الميمونة هي جزء من اهتمام الملك حفظه الله بمدن المملكة وأبنائها وحرص دائم والوقوف شخصيا لتفقد مشاريع خدمية تهم المواطن بالدرجة الأولى ، فأهالي حائل بلا شك متشوقون لمثل هذه الزيارات المهمة وهي تمثل بهجة وفرح لأهالي المنطقة بمقدم الملك ومبعث على السرور وهم يرون ملكهم يتجول في جنبات المدينة ملوحا بيده الكريمة للسلام عليهم ورؤيتهم فرحين مستبشرين بزيارته الميمونة للاطمئنان على أوضاعهم وتشكيل انطباع لديه حفظه الله عن أحوالهم واستقرار أوضاعهم.

 

فالحمد الله الذي قيض لهذه البلاد خيار قومها مقيمين للشرع محققين للعدل خادمين للحرمين الشريفين محافظين على مجدها مدافعين عن أرضها حتى أصبحت المملكة قلعة اقتصادية ودولة عصية على من أراد النيل منها أو الاعتداء عليها بقادتها العظام وسواعد أبنائها الكرام.

 

أهلا وسهلا بالقائد العظيم، والملك العادل ، أهلا بمقدم سلمان الحزم والعزم أهلا بك سيدي في مدينة الكرم حائل عروس الشمال حللت أهلا ووطئت سهلا ، فالكل يشتاق لقدومك فرحين بلقاءك سعداء بزيارتك.

 

حفظك الله سيدي في حلك وترحالك.

 

بقلم: الحميدي بن رضيمان العنزي

خاص لـ(صحيفة حائل الإلكترونية)


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.