المدار
نجم الركايب

عدم التخطيط .. تخطيط للفشل


عدم التخطيط .. تخطيط للفشل


فهد الحمدان
فهد الحمدان
 

إقرأ المزيد
عدم التخطيط .. تخطيط للفشل
التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.hailnews.sa/886939/

 

‏من أنا؟ كيف سأكون؟ ماذا يجب علي فعله؟

 

‏التخطيط ليس اتفاقا بل تصميما يمر بعدة مراحل ابتدأ من الشروع في تصور الأفكار إلى التنفيذ وصولا للنمو حتى النضج , إن كان لديكم فكرة وتم تنفيذها وأصبحت تنمو لا يمكن أن تبقى دائما في مرحلة النمو حتى لو اعتبرنا أن النضج منطقة راحة لأنه سيكون أمامكم مفترق طرق. أي أنه ما لا يمكن أن يحدث هو الاستمرار في منطقة الراحة.

 

‏ستجد أمامك إما نمط نمو آخر (التجديد) , أي أننا سنبدأ من جديد كما فعلنا مع الفكرة ربما بأفكار أكثر ومزيد من التغيير والإثارة والتعليم والتدريب وننمو مجددا أو من المحتمل حدوث أمر آخر ونسلك الطريق المنحدر إلى أسفل وهو الأسوأ , والخيار لكم تماما.

 

‏تلك هي المراحل الفعلية التي تحدث في حياة أي إنسان أو منظمة ولهذا فالتخطيط الاستراتيجي أمر مهم جدا.

 

‏إن كنت قد رسمت خطة استراتيجية في مرحلة من المراحل السابقة وتحديدا خلال فترة النمو فمن المحتمل ابتعادها عن مسار الانحدار , أي أنه كل ما قمت بالتجديد بدأت في النمو و الصعود مجددا , وهذا يعني أن التخطيط الاستراتيجي يمنحنا التجديد بعد كل نمو ويرسم لنا خارطة طريق صعودا من خلال نمط مرسوم يتوافق مع أهدافنا وخططنا الإستراتيجية.

 

‏ختاما .. ليس على التخطيط الاستراتيجي أن يتوقف على النظريات أو أن يكون معقدا , حدد أين تريد أن تكون مستقبلا ورؤاك لما يمكن أن يكون , حدد موضعك اليوم ومواطن قوتك وضعفك وفرصك وتهديداتك دع الرؤيا تكون أوضح وارسم أهدافا تقودك إلى تحقيقها طور خططك التي تقودك إلى تلك الأهداف قم بوضع جداول زمنية لها , حدد المسؤوليات وطور أنظمة قياس التقدم وعندما تنجح احتفل فالانتصارات الصغيرة تنقلك نحو الرؤيا المستهدفة لأن ما تسعى إليه هو مستقبلك.

 

بقلم: ‏فهد بن صالح المطير الحمدان
‏طالب دراسات عليا في إدارة الموارد البشرية
‏جامعة حائل 2018م

خاص لـ(صحيفة حائل الإلكترونية)


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.