المدار
نجم الركايب

أمير منطقة حائل: هيئة تطوير المنطقة قادرة على مواكبة التوجهات الإستراتيجية والخطط التنفيذية


أمير منطقة حائل: هيئة تطوير المنطقة قادرة على مواكبة التوجهات الإستراتيجية والخطط التنفيذية

صحيفة حائل - حائل


 

رفع صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل رئيس مجلس هيئة تطوير المنطقة خالص الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي العهد الأمين – حفظهما الله – على ما حظيت وتحظى به جميع مناطق المملكة ومنها منطقة حائل من دعم ورعاية لكافة الخطط التنموية التي ستسهم – بإذن الله – في تنفيذ العديد من البرامج والمشروعات التنموية والتطويرية التي سيكون لها الأثر البالغ في تحقيق أعلى معدلات النمو والتطور في مناطق المملكة ، منوهاً سموه بجهود معالي المستشار بالديوان الملكي عضو مجلس أمناء الهيئة ورئيس اللجنة التنفيذية المهندس إبراهيم بن محمد السلطان على متابعة سير مراحل إعداد دراسة الرؤية والتوجه الإستراتيجي لمنطقة حائل والهيئة ، مقدماً الشكر والتقدير لجميع المشاركين في أعمال المرحلة الأولى من شركاء الهيئة من القطاعين الحكومي والخاص وأهالي المنطقة.

 

جاء ذلك خلال ورشة العمل الموسعة التي عُقدت مساء اليوم لإعداد الرؤية والتوجه الاستراتيجي لمنطقة حائل وهيئة تطوير المنطقة بفندق ملينيوم حائل بمشاركة صاحب السمو الأمير عبدالله بن خالد بن عبدالله مساعد رئيس الهيئة عضو مجلس أمناء الهيئة وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن فهد بن مقرن بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة نائب رئيس الهيئة وأصحاب المعالي وأعضاء مجلس الهيئة و ٤٦ ممثلاً عن الجهات الحكومية والهيئات والمؤسسات العامة ذات العلاقة وصناديق التنمية والبرامج الوطنية الحكومية والقطاع الخاص من داخل المنطقة وخارجها ، بالإضافة إلى تمثيل أهالي المنطقة ومحافظاتها.

 

وتم خلال ورشة العمل استعراض أهداف عمل الرؤية والتوجه الإستراتيجي لمنطقة حائل والهيئة.

 

ثم قدم الفريق الاستشاري الذي يعد حالياً الرؤية والتوجه الإستراتيجي لمنطقة حائل والهيئة ، عرضاً مرئياً عن نتائج التقييم الأساسي الذي أعده الفريق والمزايا النسبية للمنطقة واطلع المشاركون في الورشة على عرضاً للتجارب العالمية لبرامج التنمية الاقتصادية.

 

كما استعرض الفريق الاستشاري منهجية بيان الرؤية لمنطقة حائل ، والقطاعات الرئيسية التي من المتوقع أن تُشكل إستراتيجية التنمية الاقتصادية للمنطقة بما يتواءم مع تلك القطاعات.

 

وأجاب الحضور على استبانه الرأي حول أولوية القطاعات الرئيسية للتنمية الاقتصادية والتي شملت ، الاقتصاد المزدهر ، الهوية الثقافية ، الشمولية ، مستويات المعيشة ، الحوكمه الفعالة ، الابتكار ، الإستدامة.

 

وفي ختام فعاليات الورشة أكد سمو أمير منطقة حائل رئيس مجلس الهيئة قدرة الهيئة ومسؤولي المنطقة وأبنائها على مواكبة التوجهات الإستراتيجية والخطط التنفيذية للإسهام وبفعالية في مساندة تنفيذ وتطبيق برامج ومستهدفات رؤية المملكة 2030 الطموحة في منطقة حائل لتحقيق أعلى العوائد والآثار التنموية والاجتماعية والاقتصادية لأبناء المنطقة ، والإسهام في تحقيق القيمة المضافة للمقدرات الوطنية والاقتصاد الوطني ضمن منظومة مناطق بلادنا الغالية ، مشدداً سموه على أن تراعي محددات الدراسة ومضامينها في كافة مراحلها (الإطار العام لمنظومة الإدارة المحلية بالمملكة) وتماثل معايير المقارنة بين التجارب العالمية والمحلية بالاستناد إلى أهداف رؤية المملكة في تنمية وتطوير المناطق.

 

حضر فعاليات الورشة معالي مدير جامعة حائل الدكتور خليل البراهيم ، ووكيل إمارة منطقة حائل المكلف عادل آل الشيخ ، وأمين منطقة حائل عضو مجلس الهيئة عضو اللجنة التنفيذية المهندس إبراهيم أبو راس ومدير شرطة منطقة حائل عضو مجلس الهيئة اللواء عثمان المحيميد وعدد من المسؤولين بالمنطقة.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.