المدار
نجم الركايب

المطلقة


المطلقة


وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.hailnews.sa/891485/

 

أتعلم ما هو ظُلم الحياة وقسوتِها؟
‏عندما تهدي المرأة زوجها كُل شيء .. ‏لدرجة أنها تخبره أشياءً عن نفسِها  .. ‏قد تكون نقطةَ ضعفِها!!

‏وكأنها عاريةً أمامه من شدة وضوحها

و تُخذل مِنه .. و تُخذل مِنه .. وتُخذل جداً مِنه
‏هنا يخبر الجميع عنها!

 

**

 

هي قالت لي .. وهي تقٌول .. ‏وكأنهٌ غرس سكيناً في جوفِها!
‏يتلاعب بنقاط ضعفها .. ثم ، ينفصِل عنها .. ‏ولا يكتفي بذلك بل يخبرهم متى بكت ..
‏وماذا تكرهه ، ومتى تذمرت!!
‏هنا هي ستكتفي بالصمت والنظر بقرارها السخيف .. ‏كسخافة أختيارها له زوجً لها ..
‏أقصد .. وكأنهُ إمرأة منافقة على هيئة رجل عفواً ذكر
‏هنا تٌظلَم المرأة .. وإعلموا لن يقف معها أحد
‏سِوى أهلِها ؛ أما أصدقائٌها 1% فقط من طبطب بالكلام
‏وشكراً له فهذا يعني الكثير في هذا الزمن ..

 

**

 

‏وهنا هذه المرأة الجميلة المملوءة بالحياة
‏حكم عليها بالطلاق ، وفي مجتمعها يُقال لها:
‏طليقةُ فلان .. (أصبح ليس لديها اسم).

 

**

 

‏هذا هو الظلم بحق المرأة .. توقفوا عن إيذاء ‏النساء ،

وخاصة من لم يعرف قيمتها فيعبثُ‏بها ،

أستوصوا خيرا بالنساء.

 

بقلم: مريم المحمود
خاص لـ(صحيفة حائل الإلكترونية)


2 التعليقات

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.