المدار
نجم الركايب

الحج دعوة ومنهج قويم


الحج دعوة ومنهج قويم


وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.hailnews.sa/893962/

 

رغم أنف كل حاقد للمملكة العربية السعودية ها هي بلاد الحرمين في هذه الأيام تسخّر جهودها وإمكانياتها لاستقبال ضيوف الرحمن من حجاج بيت الله الحرام فاربعوا على أنفسكم أيها الطاعنون والمشككون في دور هذه الدولة – حرسها الله – في رعاية الإسلام والقيام بالدعوة وخدمة الحجاج وراحتهم خلال موسم الحج ومعلوم أن موسم الحج أيامه معدودة ولا يمثل أيام السنة كلها فكيف بأعمال هذه الدولة المباركة التي نراها مستمرة دون انقطاع طوال أيام السنة فإنه لا يوجد لهذه الجهود مثيل على أي بقعة أخرى من بقاع الأرض ولكن الإنصاف عزيز.

 

فالمملكة العربية السعودية تعمل منذ عهد مؤسسها الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – رحمه الله – باستمرار نحو خدمة الإسلام ، والمسلمين ، ونشر الدعوة الإسلامية ، وبناء المراكز الإسلامية والتعليمية ، والهيئات ، والمؤسسات الإسلامية في جميع أرجاء المعمورة دعماً للمسلمين في كل مكان ، ونصرة لقضاياهم ، إلى جانب تقديم المنح الدراسية لأبناء المسلمين من مشارق الأرض ومغاربها للدراسة في الجامعات والمعاهد السعودية ، وكذلك تقديم المساعدات المادية والعينية وخدمة حجاج بيت الله الحرام.

 

وهذه الجهود تأتي ضمن هذا النهج القويم الذي رسمه قادتها منذ عهد الملك عبدالعزيز – رحمه الله – إلى وقتنا الحاضر بعهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين محمد بن سلمان آل سعود – حفظهما الله – ومن ضمن تلك الجهود المباركة تلك الحملة التي أطلقها معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ وهي أكبر حملة دعويَّة إرشاديَّة بعنوان “الحج دعوةٌ ومنهج قويم 1440هـ” ، والتي تنفذها الوزارة لأول عام، وتستمر حتى نهاية موسم الحج.

 

وتهدف الحملة إلى ترسيخ مقاصد الحج لدى ضيوف الرحمن، وتعظيم شعائر الله، والتَّحذير من اتخاذ الحج ميدانًا لرفع شعارات طائفيَّة أو سياسيَّة، والتَّأكيد على ضرورة أن يكون الحج لله، والحث على مكارم الأخلاق في الحج، وعلى التَّعاون مع رجال الأمن في تحقيق أمن الحجاج، وبيان ما تقدِّمه المملكة العربيَّة السعوديَّة من جهودٍ عظيمة في خدمة الحرمين وقاصديهما، وبيان أهمية العناية بالسلوك الأخلاقي ومن ذلك العناية بمرافق الحج الخدماتيَّة التي هيأتها الدولة لحجاج بيت الله الحرام، وبيان أنَّ السَّكينة مطلبٌ من مطالب تأدية النُّسك، وإيضاح دور ومسؤوليَّة المرأة في التَّوعية والإرشاد بالحج وتنمية السلوك الأخلاقي لدى أولادها، مستهدفةً هذه الحملة الحجاج، والمواطنين، والمقيمين، ومختلف شعوب العالم.

 

وتستهدف الحملة إلقاء 30268 خطبة، وأكثر من 20 ألف محاضرة، و100 ألف كلمة، و20 ندوة علميَّة، كما تستهدف بث مليوني رسالة نصيَّة توعويَّة (SMS)، ومشاركة مئات العلماء وطلبة العلم والدعاة الرسميين والمتعاونين إلى جانب مشاركة عشرات الداعيات المتعاونات بمشاركات تؤكِّد رسالة وأهداف الحملة.

 

وتأتي هذه الحملة انطلاقًا من واجب وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ومسؤوليَّتها الشرعيَّة التي تضطلع بها في التَّوجيه والإرشاد؛ لبيان مقاصد الحج الشرعية التي أرادها الله تعالى، في إطار الجهود التي تبذلها هذه البلاد المباركة بالتأكيد على ذلك، والدعوة إلى أن يكون الحج لله كما أراد الله سبحانه، ووفق هدي رسول الله – صلى الله عليه وسلم -.

 

فنسأل الله سبحانه وتعالى أن يتقبل عملهم.

 

بقلم: قازي بن محمد بن عليوي الحمّٰاد التميمي

خاص لـ(صحيفة حائل الإلكترونية)


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.