المدار
نجم الركايب

‏العلاقات العامة بين العتمة والنور


‏العلاقات العامة بين العتمة والنور


الهنوف الفراج
الهنوف الفراج
 

إقرأ المزيد
‏العلاقات العامة بين العتمة والنور
التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.hailnews.sa/894009/

 

يعد تخصص العلاقات العامة من التخصصات التي يجهل الكثير أهميته ومستقبله ووظائفه فيكاد ينعدم وجود إدارة أو قسم للعلاقات العامة في بعض المؤسسات والشركات ذلك بسبب ظن تلك المؤسسة أن مهام ووظائف العلاقات العامة قد يقوم بها أي شخص! حتى وإن كان تخصصه وخبرته بعيدة كل البعد عن العلاقات العامة فبالتالي تقع تلك المؤسسة في خطأ فادح لتسليم تلك الإدارة لأشخاص غير كفء؛ لا يتقنون استراتيجيات وفنون هذا التخصص، وفي حالات أخرى نرى بعضاً من الجهات لديها بالفعل إدارة للعلاقات العامة ولكن الحقيقة أن العاملين في هذه الإدارة يقومون بوظائفٍ أخرى لا تمت للعلاقات العامة بأي صلة! ظُلم هذا التخصص لدى مجتمعنا وقدر وأُعطي حقه وأهميته في المجتمعات الأخرى.

 

‏ومن الأسباب التي جعلت تلك الجهات تلغي وجود إدارة العلاقات العامة هو الجهل بمفهوم هذه الإدارة ووظائفها كما يلعب المناخ الاقتصادي والاجتماعي والجمهور الخارجي أيضاً دوراً هاماً في تحديد موقف الجهة من وجود أو إلغاء لتلك الإدارة.

 

‏لكن ولله الحمد في الفترات الأخيرة أصبح هناك اهتماماً ملحوظ لهذا التخصص تحديداً بعدما أتضح أن تخصصي العلاقات العامة وإدارة الفعاليات من التخصصات المطلوبة والمتوافقة مع رؤية 2030 فبدأت الجهات تعي أهمية العلاقات العامة وتدرك أن وظائفه ومهامه لا يمكن لأي شخص أن يؤديها وهو فاقدٌ للعلم والخبرة فأصبح الكثير يتطلع ويطمح أن يُخلق لهذا التخصص فرصاً وظيفية أكثر بكثير من السابق.

 

‏الجدير بالذكر أن تخصص العلاقات العامة يندرج تحته العديد من الوظائف والمهام فمنها الوظائف المختصة بالاتصال الداخلي، وبناء العلاقات بين الجمهور الخارجي والمؤسسة، وخلق الصور الذهنية الجيدة، والتنسيق للمؤتمرات والندوات واستقبال الوفود، والوظائف المختصة بالتحرير الصحفي وإدارة الأزمات.

 

أخيراً .. آمل أن تدرك الجهات وبشكل سريع أهمية إدارة وقسم العلاقات العامة ويسعوا جاهدين ليمنحوه حقه ومكانته ويستشعروا أهميته من خلال ما قيل عنه من قِبل الناجحين، ورواد الأعمال، وغيرهم ولعل أشهر مقولة جسدت ووضحت أهمية العلاقات العامة هي مقولة بيل جيتس التي تقول: “إن لم يبقى لدي سوى دولار واحد، سأنفقه على العلاقات العامة”.

 

بقلم: الهنوف الفراج

خاص لـ(صحيفة حائل الإلكترونية)


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.