المدار
نجم الركايب

حائل ترتدي ثوب «العالمية» من جديد بمرور الرالي «الأقسى» في العالم


أبطال العالم بالراليات يخترقون كثبانها الرملية

حائل ترتدي ثوب «العالمية» من جديد بمرور الرالي «الأقسى» في العالم

صحيفة حائل - حائل


 

التاسع من يناير (كانون الثاني) 2020، سيكون تاريخاً مميزاً وبارزاً ولن ينساه عشاق رياضة السيارات في «عروس الشمال» لاسيما وأنه يشهد موعد وصول الرالي «الأقسى» في العالم إلى مدينة حائل (شمال السعودية) بعد إقامة رالي دكار السعودية الدولي لأول مرة في تاريخ القارة الآسيوية على الإطلاق بعد ثلاثة عقود من إطلاقه في أفريقيا و11 نسخة في أمريكا الجنوبية.

 

اليوم ترتدي حائل ثوب «العالمية» من جديد بعد مرور أبطال العالم في الراليات من المشاركين برالي دكار الدولي بالكثبان «الرملية» في حائل والتي تحولت في فترة زمنية قصيرة لأكبر وأهم مدينة سعودية وخليجية في منطقة الشرق الأوسط بعدما نجحت في استضافة الجولة الافتتاحية من بطولة العالم للباها، قبل نحو عشرة أعوام , تحت مسمى رالي حائل الدولي 2010م ، والذي جاء بعد سنوات طويلة وعشاق رياضة السيارات في مدينة حائل ينتظرون نافذة يطلون بها على العالم، لإبراز مواهبهم وقدراتهم الفنية والإدارية والتنظيمية، فكان رالي حائل هو الحلم الذي تحول لحقيقة في فترة وجيزة حولت حائل لعاصمة الراليات الصحراوية وملتقى أبطال العالم على مدار العشر سنوات الماضية.

 

وانطلق السباق «العالمي» في 5 يناير ويستمر حتى 17 يناير، وسط مساحات شاسعة من الصحراء و طرقات وعرة و250 متراً من الكثب المرتفعة ستكون ممراً إجبارياً لأي متنافس يأمل في بلوغ خط النهاية.

 

وتبلغ المسافة التي يمتد فيها رالي داكار السعودية 2020، 7.8 آلاف كيلومتر من صحراء المملكة الواسعة وغير المكتشفة، وستكون نقطة الانطلاق من جدة تسير خلالها الفرق مسافة 752 كيلومترا عبر الكثبان السريعة المتعرجة قبل أن يستمر التحدي الصعب إلى الشمال لقرابة الـ900 كيلومتر، عبر مشروع البحر الأحمر حتى يصل إلى مدينة نيوم المستقبلية، حيث تصل الرحلة الشيقة التي تتخللها سلسلة من الوديان والجبال إلى أعلى نقاطها بارتفاع 1400 متر.

 

وسيمر السائقون وفرقهم المشاركة في رالي داكار السعودية 2020 بمنطقة من الرمال والحصى تمتد لمسافة 676 كيلومترا، خلال رحلتهم الصعبة من نيوم إلى العلا في المرحلة الرابعة من السباق، قبل أن يتوجب عليهم اختبار قدراتهم الملاحية عند مرورهم على التلال الرملية في حائل في طريقهم المنحدر صوب العاصمة السعودية.

 

وسوف يحصل المتسابقون على يوم راحة في مدينة الرياض قبل أن تستأنف الرحلة باليوم الأطول من أيام الرالي من حيث المسافة، حيث يمضي المشاركون في طريقهم لمسافة 741 كيلومترا، وينعطف مسار السباق تجاه الغرب في وسط صحراء المملكة الشاسعة قبل الالتفاف للخلف والمضي شرقا تجاه منطقة حرض في محافظة الأحساء، وهو ما يعني دخول منطقة الربع الخالي، ثم الاقتراب نحو خط النهاية في القدية وهي الوجهة المتخصصة في الترفيه والثقافة والرياضة والتي ستشهد تتويج الفائز برالي داكار السعودية 2020.

الصور


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.