نجم الركايب

الزائر الأبيض يحل على أطراف حائل الجنوبية


بين مرحب ومتذمر

الزائر الأبيض يحل على أطراف حائل الجنوبية

صحيفة حائل (سيف الشويلعي - الحائط)


 

حل مجدد الأرض وساقيها الشتاء بعد خريف أفقد الأرض بريقها وأصفر بسببه أوراق الأشجار وتساقطها، استئذاناً لمرحلة الأمطار والخير لتكسب الأرض كميات المياة المطلوب لاستمرار الحياه على سطح الأرض تمهيداً لفصل الربيع.

 

وبهذه الأمطار فرح قاطنو حرة النار من أهالي مدن وقرى محافظة الحائط وعلى وجه الخصوص مركز فيضة أثقب وعثمور لنزول الثلوج على منطقتهم التي فرشت الأرض بالأبيض كعروساً بيوم زفافها، فاقدة الأرض بنزوله وجهه المعتاد، وحل معه زائرون كثر من المدينة المنورة والقصيم وحائل، مع ارتسام البسمة على الوجوه الشاحبة باستقبال هذا الضيف الموسمي، وخرج من خرج من كبار سن وصغار عمر ابتهاجاً بحضوره بين فرحٍ أو مرحٍ أو استئناسٍ به مستمتعٍ بنظر أو لعب أو هاوي مستغلاً وجوده بين رسمٍ وتزلج بأيدي مرتجفة ، مع آخرين كُثر ممن يهوون التقاط الصور لزائر قل حضوره.

 

وعلى نقيضه الشريحة الأخرى، المتكردس بالمعاطف والقفازات والمشالح الشتوية القابع بمنزله لا مرحباً به سوء من عوز أو مرض، لتغييره لنمط حياتهم المعتادة وبشكل كلي , مع تمنيهم لربيع يعيد لحياتهم أزهارها ولما كانت عليه.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.