نجم الركايب

بطل الراليات التويجري: شغف السيارات تحوّل لهواية «محببة»


بطل الراليات التويجري: شغف السيارات تحوّل لهواية «محببة»

صحيفة حائل - حائل


 

يتطلع البطل السعودي محمد التويجري مع بدء العد التنازلي لانطلاق رالي حائل نيسان الدولي 2020 أن يترك بصمة مميزة في الرالي، معلنا أنه سيبذل قصارى جهده لتحقيق لقب رالي حائل الذي يعد من أميز وأبرز رياضة سباق السيارات في الوطن العربي في السنوات الأخيرة.

 

قاد الشغف الكبير بالسيارات وبسباقات السرعة والراليات، المتسابق التويجري لدخول عالم سباق السيارات حتى تحول ذلك الشغف والحب لهواية محببة إليه، ويقول التويجري: رغم علمي بأن خطأً بسيطاً في القيادة قد يتسبب في فقدان الحياة أو الإضرار بالنفس والتعرض للإصابات لا سمح الله، ولكن الشغف والهواية تدفعني للمشاركة، مؤكدا على أن للسرعة مخاطرها إذ لم تكن في الأماكن المخصصة لها.

 

وقال البطل السعودي محمد التويجري: “رالي حائل الدولي منذ أول نسخة وهو يدعم المتسابقين السعوديين ويقف إلى جانبهم ويصقل مواهبهم ويسهم في تطوير قدراتهم وإبرازهم وتشجيعهم على المشاركة في رياضة السيارات وممارستهم لهوايتهم المفضلة بصورة احترافية تحت غطاء رسمي وفي المكان المخصص لها والمجهز بكامل تجهيزات الأمن والسلامة” ، مبينا أن هذا الموسم سيشهد تنافسا كبير في نسخة رالي حائل نيسان 2020 خصوصاً بعدما أصبح الرالي علامة بارزة في سماء رياضة المحركات بالمملكة بشكل عام، متوقعا ارتفاع مستوى المنافسة بين السائقين هذا العام وسط مشاركة متسابقين دوليين لاسيما وأن المتسابقين السعوديين اكتسبوا العديد من الخبرات خلال السنوات الماضية وهو الأمر الذي سينعكس بشكل إيجابي على المستوى الفني في السباق، لافتا إلى أنه استعد بشكل جيد خصوصا بعد مشاركته في رالي دكار الدولي، ويأمل باستمراره في تحقيق الإنجازات والمنافسة على كسب لقب بطولة رالي حائل.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.