نجم الركايب

دمعة التائب تطفي نار الغضب


دمعة التائب تطفي نار الغضب


وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.hailnews.sa/898825/

 

الواجب على العاقل المسلم والمسلمة أن يحذر مغبة المعاصي فإن نارها تحت الرماد كما قيل: “ولربما تأخرت العقوبة ثم جاءت
مستعجلة وأنت لا تدري”.

 

فليبادر أحدنا بإطفائها , أعني المعصية في وقت المهلة ولا يطفئ تلك النار أي هذه المصيبة لا سمح الله إلا ما كان من حدوث الندم والإقلاع عن الذنب وعدم العودة إليه , ثم بعد ذلك يحدث له ماء العين لعل الله أن يرحم ذلك الموقف عن من أحدثه
فإن رحمته سبقت غضبه .. والله أعلم و السلام.

 

بقلم: فهد بن محمد الفهيدي الشمري
من منسوبي وزارة العدل سابقاً بحائل
خاص لـ(صحيفة حائل الإلكترونية)


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.