نجم الركايب

جهود رجال الأمن والممارسين الصحيين في مواجهة فايروس “كورونا”


جهود رجال الأمن والممارسين الصحيين في مواجهة فايروس “كورونا”


وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.hailnews.sa/900012/

 

جاء فايروس كورونا ليدفع دول العالم وجميع ذوي الاختصاص للتحرك بكل الوسائل الممكنة لمواجهته والعمل على منع انتشاره ، وبتوجيه من القياده الحكيمة – حفظها الله – ووضع الخطط من خلال مركز عمليات متقدم للتنسيق والمتابعة مع جميع الجهات الأساسية وذات العلاقة المباشره في خط الدفاع الأول وهما “وزارتي الصحة والداخلية”.

 

فرسان الصحة اليوم هم الخط الأول في مواجهة هذا الوباء القاتل ، ولا شك أن جهدهم محوري وخطير في التعامل مع هذه المرحلة والأمل بعد الله سبحانه وتعالي ثم بهم في وضع الخطط الكفيلة لمواجهته ومحاصرته من خلال المتابعة والتنسيق وسرعة المبادرة في التعامل اللحظي مع الحالات أو حالات الاشتباه ، كما أن الدور الأهم من ذلك هو التثقيف والتوعية الصحية المستمرة من المختصين في مكافحة العدوى وكيفية التعامل بشكلٍ سليم لتجنب انتشار أو وقوع حالات عدوى لا سمح الله.

 

الممارس الصحي في أي مكان هو صمام الأمان بعد الله عز وجل في صد ودفع هذا الفايروس ومنع انتشاره من خلال التوجيه والمتابعة لمراحل العزل ورفع مستوى الوعي لدى العاملين باتخاذ الإجراءات الاحترازية التي تضمن التعامل مع الحالات أو حتى حالات لم يثبت أنها مصابة من خلال التوجيه والتثقيف السريع بأهمية دور المواطنين في حماية أنفسهم واستقرارهم وعدم اختلاطهم مع الآخرين من خلال التجمعات البشرية.

 

ويأتي دور رجال الأمن اليوم جنبا إلى جنب مع أبطال الصحة في المواجهة الصعبة من خلال عملية تكثيف المراقبة الأمنية ووضع نقاط توعية وتثقيف على مداخل المدن والمحافظات بالتعاون والتواجد المستمر للمختصين في الصحة لإثارة بعض التساؤلات المهمة للمواطنين للتقصي عن الفايروس ومدى وعي المواطن بما يمكنه فعله للحد من الانتشار لهذا الوباء وقد سرني ما رايته من توجيه وأسئلة مقننة للمسؤولين والممارسين الصحيين للمواطنين عند النقاط الأمنية لمحاصرة المرض ومعرفة مدى مستوى الوعي لدى المواطن وتتبع خيوط انتشار هذا الفايروس من عدمه وهذا الشيء أثلج صدري في حقيقة الأمر لأنه يمنح الجميع الأمان والاطمئنان بأن هناك إصرار وإرادة وتتبع لمواجهة الوباء بكل الطرق الممكنة  فالحمد لله أولا وأخرا.

 

أخي المواطن , اختي المواطنة: اليوم جاء الدور المهم لك في التعاون وتطبيق الإجراءات الاحترازية التي تنفذها الدولة في مواجهة الوباء ، عليك أن تنفذ العزل المنزلي وتتخذ الإجراءات الأكثر أهمية ومنها تغيير بعض العادات والتقاليد الاجتماعية ولو بشكل مؤقت حتى انجلاء الغمة وهي مهمة لسلامتك وسلامة مجتمعك ، كذلك الاختلاط مع الآخرين حتى لو كنت ترى أنهم أناس أصحاء عليك أن لا تختلط مع الآخرين وأن تتخذ الإجراءات المهمة لتحقيق مبدأ الوقاية من هذا الفايروس.

 

كلمة أخيرة: يقف اللسان عاجزا عن التعبير وتجف الأقلام وتكل الأيدي من الكتابة في الحديث عن الدور الذي يقوم به الممارسين الصحيين ورجال الأمن في مواجهة الوباء العالمي ، شكرا لجهودكم وشكرا لدوركم وشكرا لإنسانيتكم وشجاعتكم فأنتم اليوم معقود بكم الأمل بعد الله سبحانه وتعالى في إنهاء المعاناة وتخليص العالم من هذا الكابوس المرعب ، تحية لكم ونحن معكم قلبا وقالبا متابعين لتوجيهاتكم متقبلين لنصائحكم منفذين لبرامج العزل المنزلي واتخاذ الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار المرض.

 

نسال الله العلي القدير أن يحمي المملكة العربية السعودية قادة وشعبا وأن يكشف هذا البلاء عاجلا غير آجل ، وأن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين ويمنحمها الصحة والعافية وأن يجعلهما ذخرا وفخرا للإسلام والمسلمين إنه سميع مجيب.

 

بقلم: الحميدي بن رضيمان العنزي

خاص لـ(صحيفة حائل الإلكترونية)


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

    1. 1
      ممارس صحي

      لاشك ان المرحله صعبه ولكن متفائلون بانها ستمر بسلام ودون فقد او مفقود ان شاء الله ، وشكرآ لكاتبنا الرائع على الإشادة بالدور الذي يمارسه ابطال الصحة والأمن في مواجهة هذا الفايروس

      الرد
    2. 2
      المعالي

      مقال رائع تطرق فيه الكاتب الى جهود رجال الامن والصحه ومايبذلون من مجهود لايقدر بثمن اتجاه هذا الوطن وخدمته.

      الرد
    3. 3
      ابو راكان

      متألق دائم ابا يزيد
      حينما اشدت بمايقوم به رجال الامن وابطال الصحه من مجهود لمكافحه هذه الاوبئه
      وتوعية المجتمع.

      الرد
    4. 4
      يزيد العنزي

      مقال اخر افتخر فيه من ابي الذي يحكي ويقدر جهود رجال الامن الذين مخلصين لدينهم وملكهم وشعبهم وحمايتهم من فيروس كورونا الجديد ولاننسى جهود رجال الخط الاول هم الصحه المخلصين لحماية البلاد من الضيف الثقيل فيروس كورونا وايضا لاننسى جهود حكومتنا الرشيده التي تقدم مابوسعه لحماية المواطنين والمقيمين في ارضيها من هذا المرض الخطير وتقديم سبل الراحة وتوفير الاماكن المريحه للعزل ومساعدة العالقين في الخارج وتقديم لهم انواع الراحه

      الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.