نجم الركايب

أمجاد الرشيدي .. من الفشل الكلوي إلى قصة كفاح ناجحة


أمجاد الرشيدي .. من الفشل الكلوي إلى قصة كفاح ناجحة

هيام اليافعي - صحيفة حائل


 

لاتزال حكومة المملكة العربية السعودية تولي اهتماما كبيرا بمرضى الفشل الكلوي وذلك من خلال افتتاح مراكز متخصصة بعلاج ومتابعة هذه الحالات المصابة من أبناء الوطن شفاهم الله , ولا تألوا الحكومة الرشيدة جهدا في توفير كافة السبل المتاحة لعلاجهم.

 

ومن هذا المنطلق تسلط صحيفة حائل الإلكترونية الضوء على هذا المرض من خلال حوار خاص أجرته مع إحدى الفتيات اللاتي تعافين من الفشل الكلوي , حيث تطرقت في حديثها لعدة محاور تهم هذه الفئة من المرضى.

 

وفي مكالمة هاتفية مع الأستاذة أمجاد الرشيدي البالغة من العمر 24 عاما ذكرت أن إصابتها بالفشل الكلوي غير مرتبطة بسبب رئيسي أو وراثي , بل إنها تفاجأت بظهور علامات تورم في قدميها شعرت بها وهي في سن الـ(16) عاما اكتشفت بعدها من خلال الفحوصات إصابتها بالفشل الكلوي , ومن ذلك الوقت وهي تبحث عن فرصة لزراعة كلية وجاءت الموافقة بعد مرور ست سنوات من إصابتها.

 

وأضافت أمجاد الرشيدي أن المتبرع شخص متوفي دماغيا , حيث تم تحويل ملفها الطبي من مستشفى الملك عبدالله للغسيل الكلوي إلى المستشفى التخصصي بالدمام , والذي أجرت فيه العملية وتكللت ولله الحمد بالنجاح.

 

وأكدت الرشيدي أنها بدأت تمارس حياتها الطبيعية بعد إجرائها للعملية الناجحة دون حدوث إي مضاعفات , وزادت الرشيدي أن تجربتها الناجحة والإجراءات الطبية الدقيقة في المستشفيات السعودية تجعلها تنصح بإجراء عمليات زراعة الكلية داخل السعودية حيث الإجراءات تكون دقيقة وتتم بشكل واضح وبإجراءات طبية عالية الجودة.

 

وختمت الأستاذة أمجاد الرشيدي حديثها لـ(صحيفة حائل الإلكترونية) بأنها في غاية السعادة بعد إجرائها للعملية واستجابتها للعلاج وتخطيها للأضرار النفسية , ولكونها الآن تمارس حياة طبيعية مستقرة.

 

وأخيرا .. أكدت الرشيدي أن عددا من الشبان قد تقدموا لخطبتها مع علمهم بمعاناتها الحقيقية مع مرض الفشل الكلوي , موضحة أن الإنسان متى ما تغلب بالإصرار والعزيمة على العقبات فإنه سيصبح إنسانا قادرا على ممارسة حياته شأنه شأن أي شخص غير مصاب بأي مرض لا سمح الله.

 

في حين قدمت الأستاذة أمجاد الرشيدي شكرها وتقديرها لـ(صحيفة حائل الإلكترونية) على إتاحة هذه الفرصة للحديث عن تجربتها مع مرض الفشل الكلوي , داعية كل إنسان قادر على التبرع بأحد أعضائه لإنقاذ أي مصاب أن يبادر إلى ذلك وينال الأجر والثواب.


2 التعليقات

    1. 1
      ام راكان التميمي

      السلام عليكم فعلا الممملكه ألعربيه السعوديه باتت الان تقوم بإنجازات جباره للغايه وهانحن في تقدم مستمر بسبب جهود خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان وولي عهدة حفظهم الله وأخيرا شكرا أستاذتي هيام اليافعي لتطرق لمثل هذا الحديث

      الرد
    2. 2
      ابوخالد

      بارك اللهً فيكم وبالكتابة هيام اليافعي

      الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.