نجم الركايب

انتهاء العام الدراسي 1441هـ، بوضع استثنائي .. تعليم حائل: جهود وإنجازات ومشاركات وطنية واجتماعية


انتهاء العام الدراسي 1441هـ، بوضع استثنائي .. تعليم حائل: جهود وإنجازات ومشاركات وطنية واجتماعية

منيرة السعود - صحيفة حائل


 

اختتم العام الدراسي اليوم الخميس والذي يعد عام دراسي حافل ومختلف حققت فيه الإدارات التابعة لتعليم حائل سجلاً حافلا من الإنجازات والمكاسب وشهادات الشكر والتقدير بمجالات التميز والنشاط والموهوبين والتدريب التربوي من مقام وزارة التعليم ، إضافة لحصول عدد من المعلمين والمعلمات على عدد من الجوائز المتقدمة في الوزارة ، كما حصل عدد من الطلاب والطالبات على مراكز متقدمة في عدد من الجوائز المحلية والخليجية ، فضلاً عن اعتماد عدد من الجوائز الخاصة لرفع مستوى الأداء التعليمي بالمنطقة، والتوسع في افتتاح أندية الحي بالمدينة والمحافظات، وافتتاح عدد من الصالات الرياضية بالمدارس، وتجهيز مباني مدارس الطفولة المبكرة، وتقديم عددا من المبادرات مثل مبادرة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد لتعليم اللغة والإنجليزية ومبادرة سمو أمير منطقة حائل التقنية “إجازتك” والتي خدمت أبناء وبنات المنطقة بالشراكة مع عدد من الجهات، وتنظيم واستقبال عددا من البرامج الوزارية.

 

كما يعتبر هذا العام الدراسي عاماً مغايراً حيث كان لفايروس كورونا تأثيراً مختلفاً ومنذ الأيام الأولى لتفشيه سعت الوزارة لإتخاذ قرارات حاسمة وفق توجهات القيادة، تمثلت في تعليق الدراسة في جميع المراحل الدراسية، و أوجدت البدائل المتعددة للتعليم عن بعد، لضمان استمرار العملية التعليمية التي وجدت الرضى والقبول من الطلاب وأولياء أمورهم بإعطائها لطلاب وطالبات التعليم العام 5 خيارات تمكنهم من التعلم، ومتابعة دروسهم وهم في منازلهم كما مكنت الطلاب والطالبات من الاستفادة من تلك البدائل عبر التلفزيون خلال قنوات عين دروس، منظومة التعلم الموحد وبوابة المستقبل، وقنوات عين على «يوتيوب» وبوابة عين الإثرائية.

 

ثم جاء قرار وزارة التعليم إنهاء الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي 1441 ، بعد اكتمال شرح جميع المناهج الدراسية، وتضمن القرار نقل جميع الطلاب إلى المراحل الدراسية التي تلي مراحلهم الحالية .. توافقت هذه القرارات مع معطيات المرحلة، ومع الإجراءات الاحترازية التي اعتمدتها الدولة حفظها الله- والتركيز على التباعد الاجتماعي والعزل المنزلي، ومنع التجول والحفاظ على أبناء هذا الوطن وذويهم.

 

وكان لإدارة تعليم حائل تعاون مع الجهات الحكومية مثل الصحة والأمانة في تسكين العمال والنقل المدرسي من خلال اللجنة المتابعة ووضع كافة الإمكانيات تحت تصرف مركز إدارة الأزمات بقيادة أمير منطقة حائل وسمو نائبه ، حيث أنهت اللجنة المكلفة بإدارة الملف التعليمي خلال أزمة “فايروس كورونا المستجد” بالإدارة العامة للتعليم بمنطقة حائل إجراءات تقديم الإمكانات البشرية والمادية للحد من انتشار وباء كورونا المتجدد ، فقد تم تجهيز عدد (٦٢) مدرسة حكومية بالعيادات الصحية الخاصة والاشتراطات الصحية وإعداد (٩٢) متطوعاً من المرشدين الصحيين وعدد (٣٠) من المتطوعات من المرشدات الصحيات ، وتجهيز عدد (١٠٠٠) حافلة نقل مدرسي تحت توجيه (مركز إدارة الأزمات) بالمنطقة.

 

كما تم تسليم المديرية العامة للشئون الصحية عدد (٢٩) مدرسة لإسكان عدد (٢٠٨٧) عاملاً وعاملة تابعة للمستشفيات البالغ عددها (١٦) مستشفى داخل مدينة حائل والمحافظات.

الصور


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.