نجم الركايب

يوم الوطن الخالد


يوم الوطن الخالد


وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.hailnews.sa/902475/

 

قال الله تعالى: {وَإِن تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا} .. يوجد أنواع مختلفة من النعم التي أنعم الله تعالى بها علينا منها ما هي موجودة بالفعل ونشعر بها ويظهر علينا ، ومنها ما ننتظرها ونتمناها من الله تعالى ، ونسعى حتى نحصل عليها ، ومن النعم أيضا ما هي موجودة لدينا آلا وهي نعمة التوحيد وسلامة العقيدة وشرع الله المطبق على كل جزء من أراضي المملكة العربية السعودية ، وحكّام أخيار قدموا شرع الله ونافح أئمته آل سعود مرورا ً بالملوك الغر الميامين وبذلوا الغالي والنفيس وقدموا من التضحيات وجعلوا رسالتهم للعالم السلام والإسلام الحقيقي المعتدل وبذل كل ما هو في صالح البشرية على نور وبصيرة.

 

من منا يستطيع أن ينكر نعم الله علينا في هذه البلاد الطاهرة المملكة العربية السعودية ، الحمد لله على كل النعم فهي لا تعد ولا تحصى ، اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية قبلة المسلمين وجوهرة الأرض وعبق التاريخ ومهد الحضارات ، إن أهميّة اليوم الوطني تتجسد في تذكيرِ الأجيال الجديدة بكافة الإنجازات التي قام بها مَن سبقوهم، والحرص على غرس القيم الحضارية في نفوس الأجيال الشابة للسير قدماً على الخطى نفسها، وتقديم أفضل صورة عن بلدهم في كافّة المحافل الدوليّة، ونشر الوعي حول ضرورة الحفاظ على الوحدة الوطنية ، إن الوطن وقادته ليست كلمة عابرة تقال هنا أو هناك , الوطن هو الروح الوطن هو الهواء الذي نستنشقه صباح مساء  , الوطن هو إرث أجدادنا وأمجادهم الوطن هو من يرقد في ترابه أسلافنا الأماجد من بذلوا أرواحهم للذود عنه ضد كل غاصب ٍ معتدي ، افخر وقل ما أروعك أيها الوطن وأنت تعيش بثبات وتمضي بثقة وتنمو بسرعة وتخطيط وتصبح من أهم الدول المؤثرة بالعالم، قولاً وفعلاً في مختلف المجالات ، نحن سنعيش بعد أيام قلائل ذكرى الاحتفاء باليوم الوطني لتأسيس المملكة العربية السعودية، أرض الخير والعطاء والأمن ومد يد العون للمحتاج، ذكرى غالية على الكبير والصغير، والرجال والنساء يرون فيها صولات وجولات وبطولات القائد والمؤسس الملك عبدالعزيز – يرحمه الله – ، ذكرى التوحيد وتلاحم الوطن والمواطنين، قارة كبرى وحدها رجل مع مجموعة رجال بكلمة “لا إله إلا الله محمد رسول الله” , على صهوات الخيل وظهور الإبل، ما أجملها من ذكرى وما أروع أن نعيشها بقوة وفخر وأمن ورخاء، وقراءة لصفحات الماضي الجميل والواقع السعيد والمستقبل المشرق بحول الله، والنهضة المستمرة والحزم الذي لا يتوقف لردع الأعداء ، رحم الله المؤسس الهمام الملك عبدالعزيز ، ورحم الله أبناءه الغر الميامين الذين أكملوا المسيرة ، وحفظ الله مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي العهد الأمين سيدي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ،سائلا ً الله للوطن دوام الرخاء والأمن والازدهار.

 

بقلم: قازي بن محمد بن عليوي الحمّٰاد التميمي

خاص لـ(صحيفة حائل الإلكترونية)


1 التعليقات

    1. 1
      نايف الفيصل

      ما شاء عليك ..

      عواطف جياشه ووفاء تجاه الوطن ..
      وهذا لا تتجسد الا في النفوس الزكيه والمخلصه ..

      الوطن الذي اعطانا كل شي ماذا اعطيناه ..
      مشاركه ممتازه وشعور وطني يقظ وحي ..

      الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.