نجم الركايب

الأمير عبدالعزيز بن سعد يتوج حائل عاصمة للراليات العالمية .. ويتوج الأسباني بطلا لـ(باها)


الأمير عبدالعزيز بن سعد يتوج حائل عاصمة للراليات العالمية .. ويتوج الأسباني بطلا لـ(باها)

صحيفة حائل - حائل


 

توج صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل رئيس هيئة تطوير المنطقة، اليوم (الأربعاء) في منتزه المغواة الترفيهي الفائزين بالمراكز الثلاث الأولى في باها حائل تويوتا الدولي في جولتيه الرابعة والخامسة ضمن بطولة كأس العالم للراليات الصحراوية الكروس كانتري، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل رئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن فهد بن مقرن نائب أمير منطقة حائل، وصاحب السمو الأمير سلطان بن خالد بن عبدالله ال سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير سعد بن عبدالعزيز بن سعد آل سعود، وعددا من مدراء الإدارات الحكومية والشخصيات الاعتبارية والإعلاميين من داخل المنطقة وخارجها وممثلي الاتحاد الدولي للسيارات والدراجات النارية “فيا”.

 

وتوج أمير حائل السائق القطري ناصر بن صالح العطية وملاّحه الفرنسي ماتيو بوميل واللذان حققا “باها حائل 1″ ” وهي الجولة الرابعة من جولات كأس العالم على متن سيارتهم من طراز تويوتا هايلكس، كما توج سموه السائق الإسباني كارلوس ساينز الأب وملاحه الإسباني لوكاس كروز اللذان حققا المركز الأول في باها حائل 2 وهي الجولة الخامسة من جولات كأس العالم على متن سيارتهما ميني جون كوبر ووركس باغي، مما مكنه من تحقيق كأس العالم لراليات الباها 2020 في الترتيب العام.

 

بعد ذلك قدمت الشركة الراعية تويوتا عرضا مرئيا عن رالي حائل، قبل أن يتم تكريم الفائزين وجميع الرعاة للرالي.

 

ورفع صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل باسمه ونيابة عن أبناء المنطقة ومحبي رياضة السيارات الشكر والعرفان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – على الاهتمام الكبير والدعم السخي لتحقيق رفعة وتطور الوطن والمواطن.

 

ونوه سموه في تصريح صحفي بما تتمتع به المنطقة من ميز نسبية ومقومات ساعدت على نجاح هذا الحدث العالمي في نسخته السادسة عشر، مثمناً لرئيس وأعضاء الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية جهودهم الكبيرة لإنجاح الرالي.

 

وقال سموه:” اليوم أبارك للوطن هذا النجاح الكبير، فاستضافة جولتين من بطولة كأس العالم تحد كبير بما تعنيه الكلمة من تحدي، ومع ظروف طارئة على مستوى العالم نتجت عن جائحة كورونا حقق هذا الوطن بقيادته وقدرة أبنائه واستعدادهم وتأهبهم لخدمة وطنهم، النجاح ولا غير النجاح نرتضي، ونفخر بما نملك من مقدرات ساعدتنا للقفز للعالمية من خلال إقامة هذا الحدث العالمي والبطولة الدولية في مثل هذا الظروف، مشيرا إلى قدرة أبناء المنطقة على على تنظيم أي حدث عالمي بعد خبرة اكتسبوها على مدى 15 عاما من تنظيم احترافي للرالي شهد به الجميع.

 

ونوه سموه بجهود اللجنة المنظمة من خلال التعاون مع القطاعات الحكومية وأبناء وأهالي حائل وشركاء النجاح من الرعاة، موجهاً شكره وتقديره لجميع القطاعات الأمنية والخدمية التي ساهمت في هذا النجاح، ومباركاً للاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية ولرئيس مجلس إدارته صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان العبد الله الفيصل هذا النجاح المشرف، كما قدم تهانيه للفائزين في السباق.

 

ومن جهته، قدم رئيس مجلس الاتحاد السعودي لرياضة السيارات والدراجات النارية صاحب السمو الملكي الأمير خالد سلطان العبدالله الفيصل شكره الوافر لصاحب السُمو الملكي الأمير عبد العزيز بن سعد آل سعود، أمير حائل رئيس هيئة تطوير حائل، وصاحب السُمو الملكي الأمير فيصل بن فهد بن مقرن آل سعود، نائب أمير منطقة حائل، على دعمهم اللامحدود لإقامة رالي حائل تويوتا الدولي 2020 في ظلِّ هذه الظروف الصحيَّة الاستثنائية التي يشهدها العالم.

 

وقال الفيصل: أُضيفَ لسجلِ نجاحاتِ رالي حائل الدولي هذا العام إنجازٌ جديد، تتويجُ أبطال العالم في الراليات الصحراوية القصيرة على أرض مملكتنا الحبيبة، حيث كان لاستضافة المملكة آخر جولتين من هذا الموسم دورٌ حاسم في تحديد نتائجه، إلى جانِبِ مُشاركةِ الكثير من أبناء المملكة في هذا الحدث واحتكاكهم بالفرق العالمية والمُحترفة وسيكون لهذا دورٌ كبيرٌ إن شاء اللـه في صقلِ مواهبهم وأدائهم وتقريبهم لعالم الاحتراف.

 

وأضاف سموه بقوله: ” ارتفعت أهمية رالي حائل الدولي هذا العام بسبب الجائحة التي ضَربَت العالم، وأثرَّت على موسم الراليات الصحراوية بالكامل، لذا رأى الكثير من المُشاركين والفرق فُرصةً لا تُعوَّض للمُشارة في هاتين الجولتين لاستكمال تحضيراتهم واختبارها قُبيل انطلاقة رالي داكار 2021 هنا على أرض المملكة في الشهر المُقبل. ومُعظم المتسابقين سيبقى في ضيافتنا لإكمال تحضيراتهم، وفي هذا تعظيمٌ لدورِ الراليات الصحراوية في المملكة مُستقبلًا، حتى بعد زوال الجائحة بإذن اللـه، ونُريد من جميع الأطراف المعنية الاستفادةَ من هذا النجاح لجعلِ المملكة وجهةً أولى لهذه الفرق من أجل الراليات الصحراوية.

 

وأضاف سموه: نجحنا خلال هذا الرالي بالتغلُّب على التحديات الجديدة التي فرضها علينا واقع جائحة كورونا، فاتخذنا أقصى درجات الحماية والوقاية المُمكنة للجميع، من السائقين إلى الجماهير والكوادر الإدارية والمُساعدة، ولمسنا التعاون منهم بالالتزام بالإجراءات الصحية اللازمة، وسارَ كل شيءٍ على ما يُرام، وهذه قصةُ نجاحٍ أخرى تُسجَّل للرالي.

 

وتابع بقوله: “أودُّ في هذه المُناسبة أن أتوجَّه بالشكر الخاص لأعمدةِ نجاحنا اليوم؛ الرُعاة الذين يُشاركوننا الرُؤية والهدَف بالنُهوض برياضة السيارات، والجهات الحُكومة التي لم تألوا جُهدًا في تسهيل إقامة الرالي وتذليل العقبات أمام ضُيوف المملكة، والإعلاميين من مُختلف الوسائل الإعلامية، الصِحافة المكتوبة والمرئية والمسموعة والإلكترونية، إذ بذلوا جهودًا جبّارةً لإرواءِ غليل مُحبِّي الراليات داخل المملكة وخارجها، في ظلِّ غياب الجماهير عن الحُضور بسبب الظروف الصحية، وكان لإسهامهم صدًى كبيرٌ حتى على المُستوى العالمي، ناقِلين كل شاردةٍ وواردةٍ في الرالي أولًا بأول وبعدةِ لُغات, كما لا يفوتني التوجه بالشكر والتقدير الدائِمين لأهالي حائل على حفاوةِ استقبالهم وكرم ضيافتهم، وآمل أننا, كُنّا ضيوفًا خِفافَ الظِّلِ عليكم، علمًا بأننا لقائنا بكم سيتجدَّد خلال رالي داكار، الذي سيمر بدياركم العامرة مرة أخرى”.

 

من جانبه، قال المدير العام للاتصالات التسويقية في شركة عبد اللطيف جميل الأستاذ منير خوجة: فخورون في شركة عبد اللطيف جميل للسيارات بأننا كنا متواجدين في رالي حائل الدولي 2020 في نسخته الأولى المحلية، وقال في كلمة رعاة النجاح خلال الحفل:” نحتفل مجدداً بعروس الراليات في نسخته العالمية وتشرفت تويوتا بشراكتها تحت مسمى رالي حائل تويوتا الدولي 2020 ، ولقد شهدنا على مدى السنوات السابقة نمواً غير مسبوق لفعاليات رياضة السيارات في مملكتنا الحبيبة والمنطقة عموماً، وانعكس ذلك على منصات التتويج كما نشاهد اليوم أبطالنا يرفعون أعلامنا عالياً، كما إننا في عبد اللطيف جميل للسيارات لفخورون بهذا الإنجاز في رالي حائل تويوتا الدولي ٢٠٢٠ والذي سينضم إلى كوكبة بطولات السعودية تويوتا كي نساهم وبشكل فاعل ومتكامل مع برنامج جودة الحياة ضمن رؤية السعودية 2030، والذي يهدف إلى إثراء حياة السكان والمواطنين عبر تطوير منظومة داعمة لمشاركتهم في الأنشطة الثقافية والبيئية والرياضية، لنواصل مسيرتنا في عبد اللطيف جميل للسيارات في الاستثمار في أبناء الوطن، والذي أيضاً يمنحنا الفرصة لترك أثر إيجابي على حياة الشباب في المملكة من خلال منحهم وسيلة للتعبير عن حماسهم وحبهم المتزايد لرياضة السيارات الذي بدوره يساهم في الارتقاء بقطاع الرياضة المحلي.

 

وأضاف منير خوجة: سنواصل دعم هذا الحدث المميز لسنوات قادمة للحفاظ على مكانته بين أبرز الفعاليات في عالم الراليات العربية والعالمية. ختاماً، أجدد شكري وتقديري لإمارة المنطقة ولأميرها صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز ولجميع القطاعات الأمنية والخدمية التي ساهمت في هذا النجاح، وأبارك للاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية ولرئيس مجلس إدارته صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان العبد الله الفيصل هذا النجاح المشرف.

الصور


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.