نجم الركايب

مداخل مدينة حائل تثير استياء مواطنيها واستغراب زائريها


مداخل مدينة حائل تثير استياء مواطنيها واستغراب زائريها

ياسر النازح - صحيفة حائل


 

عند مداخل مدينة حائل لا بد أن تقف قليلا مبديا علامات الدهشة والاستغراب والكثير من علامات الاستفهام , وسواء كنت من أهالي المنطقة أو من زائريها يتبادر إلى ذهنك عن حالة الإهمال في مداخلها حتى إن كثيرا ما يسأل أثناء الطريق هل نحن دخلنا المدينة أم أننا ما زلنا في الطريق إليها.

 

فعند الدخول إلى مدينة حائل يغيب تماما أي شيء جميل يشير أنك في عروس الشمال التي يتوافد عليها يوميا الكثير من البشر سواء من يزورون أقاربهم وأهاليهم أو من يتوجهون للعمل داخلها.

 

ويقول الكثيرون من قاطني المدينة إنه كان أولى بالقائمين في أمانة منطقة حائل أو المعنيين في الشؤون البلدية أن تكون لهم المبادرة في تحسين مداخل المدينة بوضع المجسمات المناسبة والتي تستحقها كما كان الحال فيها قبل سنوات مضت إذ كان الزائر إليها يقف ويشاهد المناظر الخلابة والجميلة.

 

أما الآن فقد سادت حالة الاستغراب من الحالة التي أصبحت عليها فعند دخولك إلى المدينة لا تشعر أنك في مدينة حائل ولا يوجد أي مجسم يشير إلى مدخلها سواء من جهة الشمال أو الشرق أو الغرب أو الجنوب.

 

ويقول مجموعة أخرى من أهل حائل تحتفظ الصحفية بأسمائهم إن أبسط مظاهر الجمال غابت عن المدينة التي كانت تتحلى بها فالخضرة التي كانت تكتسيها وأن الأولى بالمسؤولين في القطاعات المتخصصة فيها أن يقوموا بعمل شيئين أولهما تشجير مداخل المدينة الأربعة ووضع المجسمات الفنية واللوحات التي تشير للقادم إليها أنه في مدخل المدينة.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.