نجم الركايب

أمير منطقة حائل يرعى حفل جائزة حائل للقرآن الكريم‎


أمير منطقة حائل يرعى حفل جائزة حائل للقرآن الكريم‎



[JUSTIFY]
رعى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل رئيس الهيئة العليا لتطوير المنطقة مساء أمس الثلاثاء بصالة فينيسيا للاحتفالات الحفل الختامي لجائزة حائل للقرآن الكريم.

وقد بدأ الحفل بالقرآن الكريم ثم نموذج لأحد الفائزين الطالب محمد النقيدان ثم ألقى أمين عام جائزة حائل للقرآن الكريم الشيخ خالد العامر كلمة أعرب خلالها عن شكره لله ثم للقيادة الحكيمة ولسمو أمير منطقة حائل على الدعم المتواصل لجمعية تحفيظ القرآن الكريم مبينا أن عدد المشاركين في المسابقة 80 مشاركا ومشاركة يمثلون جامعة حائل والتعليم العام تخرج منهم 9 طلاب و 8 طالبات وقال إن لأمير حائل قصب السبق في اعتماد جائزة لتدبر القرآن الكريم.

ثم ألقى الشاعر محمد العتيق قصيدة شعرية ثم قدم الفائز ممدوح سعود نموذج لقراءة الفائز الثاني ثم ألقى رئيس الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمنطقة حائل الشيخ عبدالله السليم كلمة مؤكدا عناية الدولة بجمعيات تحفيظ القرآن الكريم وحرص جمعية حائل لاستثمار الدعم في كل ما يعود على الوطن وأبنائه بخير وقدم نصائحه للشباب مهنئا هؤلاء الحفظة على ما أنجزوه من حفظ وتدبر ومتابعة للقرآن الكريم.

ثم قدم خالد عادل النونان نموذجا فائزا ثالثا ثم ألقيت كلمة الراعي الرسمي قدمها الشيخ سعود التمامي أثنى على روح التعاون والاهتمام الشامل مؤكدا اهتمام مؤسسة الشيخ سليمان الراجحي بمسابقات القرآن الكريم وحرص فرعها في منطقة حائل على أداء دوره على أكمل وجه لخدمة محيطه الاجتماعي والدعوي والخيري.

إثر ذلك ألقى سمو الأمير سعود بن عبدالمحسن كلمة أعرب فيها عن سروره بما شاهده من مستويات مرتفعة من حفظة كتاب الله وقال إن هذه المناسبة من أهم وأفضل المناسبات وأقربها إلى قلبه وقال سموه إن هذه البلاد أسست على منهج الكتاب والسنة وخدمة الإسلام وإعلاء كلمته مبينا سموه أهمية ما تقوم به لخدمة حفظة كتاب الله وانعكاس ذلك على حياة أبنائها وأمنهم وتطور وطنهم مقارنة بغيرهم وطالب سموه بأهمية إنشاء رابطة لحفظة كتاب الله ويكون هدفها الإسهام في الدعوة إلى الله ونشر فضيلة تطبيق تعاليم القرآن الكريم على أرض الواقع ثم شكر سموه حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين على جهودها الدعوية لخدمة الإسلام وعنايتها بكتاب الله وحفظة كتاب الله كما شكر سموه القائمين على جمعيات تحفيظ القرآن الكريم في مناطق المملكة ومنطقة حائل مؤكدا سموه أهمية الدور التي تقوم بها تلك الجمعيات مشددا سموه على أن الدور الذي يقوم به لدعم حفظة كتاب الله ما هو إلا جزء من الواجب وأن الهيئة العليا لتطوير المنطقة تبنت دعم جمعية تحفيظ القرآن الكريم وهي مستمرة على ذلك وقال سموه سترون كل ما يسركم في هذا الاتجاه داعيا الله بأن يتم توفيقه وأمنه وتطوره للوطن وقيادته وأن يمكن أبناءه من بلوغ أعلى المستويات في جميع المجالات بإذن الله.

وفي ختام الحفل سلم سمو أمير منطقة حائل الدروع وشهادات التقدير والجوائز على الفائزين والداعمين لنجاح جائزة حائل للقرآن الكريم وكرم سموه حفظة كتاب الله مثنيا على مستوياتهم الطيبة ثم التقطت الصور الجماعية لسموه مع الطلاب الفائزين بالجائزة.

حضر الحفل معالي مدير جامعة حائل الدكتور خليل بن إبراهيم البراهيم وعدد من المسؤولين.

الصور


.

[/JUSTIFY]

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.