نجم الركايب

فعلت ما لم يفعله الصحابة الكرام!!


فعلت ما لم يفعله الصحابة الكرام!!


وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.hailnews.sa/796570/

 

نعم ما قرأته في العنوان صحيح تماماً , بل إنني أدخل الحرم بدون أن أمر على المواقيت! وفي بعض الأحيان أصلي بلا وضوء وأرجو أن يقبل الله صلاتي وصالح أعمالي.

 

ما قلته موجه لكل جاهل ستغضبه كلمات مقدمة مقالي ممن يدعون العلم بالدين أو فهم الفقه على وجهه القويم , ولو سألت أحد هؤلاء الغاضبين مني , هل الواجب في الصلاة حين السجود (أن تسبق ركبك يديك أم أن تسبق يديك ركبتيك) لقال ساعتها هاه هاه! لا أدري!! ومادمت لا تدري فلماذا تغضب على أمر تجله؟ لماذا تغضب أيها الأحمق الأخرق من مقدمة “نايف الفيصل” قبل أن تتساءل ماذا تعني؟ أو أنك قبل أن يشتد غضبك , تطبق شرع الله وتسأل أهل الذكر مادمت أنك ممن لا يعلمون (أم تريد أن تقنع نفسك أنك عالم رغم جهلك!).

 

يذكرنا هذه بقصة ربما البعض منكم سمع عنها , ومفادها أن أشخاصا بسطاء في العلم والفقه أرادوا تعليم الدين “لعالم كبير” قابلوه في الصحراء , ولم يعرفوا أنه من العلماء المعتبرين , وحين سألوه حول نبيه ودينه قال: (نبيي أمي وربي البر) فغضبوا منه ولم يفهموا أنه يقصد بأن خاتم الرسل هو النبي “الأمي” المبعوث رحمة للعالمين وربه “البر” الرحيم سبحانه العزيز الحكيم.

 

إننا اليوم نعاني معضلة كبرى وشر انتشر , بين جاهلين!! أحدهما علماني ليبرالي متفسخ لا يفقه الدين ويريد أن يفتي بجهل وغرور ويجر الأمة معه إلى الانحلال والتفريط بفهمه السقيم للدين وتفسيره المعوج لنهجه القويم , ويقابله جاهل آخر وهو المغالي في دينه الذي يقتل النفس التي حرم الله في كل مكان دون أي ذنب اقترفته ويظن أنه ينصر الله ورسوله بهذا الفكر التكفيري العقيم بلا دليل من الله ولا سنة نبيه صلى الله عـليه وسلم.

 

إن الوسطية أن نكون كما كان عليه نبيا وصحبه الكرام الذين نحن لا نساوي شسع نعل أحدهم , رضي الله عنهم وأرضاهم وحين قلت في عنواني إنني (فعلت ما لم يفعله الصحابة الكرام) فلم أكذب , فأنا أذكر الله وأسبح وكذلك أصلي وأنا في كبد السماء وسط الطائرة مسافر إلى أي مكان وهذا (ما لم يفعله الصحابة الكرام) رضي الله عنهم وأرضاهم.

 

وأما عن دخولي الحرم بدون أن أمر على المواقيت , فأنا أدخل حرم الطريق ولاشك ليس بين الطريق وحرم الطريق أي مواقيت , وأما صلاتي بلاء وضوء , فأنا أصلي على خير البرية في الصباح والمساء , كنت ساعتها على وضوء أم لا , وختاماً صلوا على الهادي البشير , وكونوا أكثر تعمقاً في الدين ولا تلتفوا للمفرطين أو المغالين , جمعنا الله وإياكم في جنات النعيم.

 

بقلم: نايف بن صالح الفيصل

خاص لـ(صحيفة حائل الإلكترونية)


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.