نجم الركايب

المهندس مشعل التميمي يزور الدورات المصاحبة لملتقى حائل للإبداع (2021)


اليوم الثاني شهد إقامة دورتين تدريبيتين في مجال "التفكير الإبداعي"

المهندس مشعل التميمي يزور الدورات المصاحبة لملتقى حائل للإبداع (2021)

عبدالله الخالد - صحيفة حائل


 

زار مدير عام الإدارة العامة للتدريب التقني والمهني بمنطقة حائل المهندس مشعل بن سعود التميمي الدورات التدريبية المصاحبة لفعاليات ملتقى حائل للإبداع في نسخته الأولى (20121) , يرافقه خلال هذه الزيارة مدير إدارة التدريب الأهلي بالمنطقة المهندس سعد الشمري ومدير المعهد الصناعي الثانوي بحائل المهندس خلف البراك , كان ذلك صباح اليوم الثلاثاء 23 – 3 – 1442هـ , الموافق 10 – 8 – 2021م , في فندق هيلتون فيلا بحائل.

 

والتقى المهندس التميمي خلال هذه الزيارة بالمتدربين والمتدربات المشاركين في هذه الدورات من المنشآت التدريبية التابعة للتدريب التقني , مقدما لهم الشكر على تفاعلهم ومشاركتهم , وتحدث المهندس التميمي لهم عن أهمية المشاركة في مثل هذه الملتقيات التي يرعاها صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل , ونقل لهم حرص سمو أمير المنطقة الدائم في أهمية بناء الإنسان وتمكين شباب وفتيات المنطقة وتأهليهم وإعدادهم للمرحلة القادمة لخدمة وطنهم.

 

وفي ختام الزيارة قدم المهندس التميمي شكره لصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل , ولصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن فهد بن مقرن نائب أمير منطقة حائل على دعمهما ورعايتهما لمثل هذه الملتقيات التي تهتم الإبداع , كما قدم شكره لأمانة مجلس شباب المنطقة على حسن التنظيم وقدم شكره لمعاهد التدريب الأهلي التي شاركت في تقديم هذه الدورات.

 

وشهد اليوم الثاني من أيام ملتقى حائل للإبداع (2021) بتنظيم من مجلس شباب حائل وجائزة الأميرة صيتة بنت عبدالعزيز للتميز في العمل الاجتماعي , إقامة دورتين تدريبيتين في مجال “التفكير الإبداعي” قدمها الدكتور سىلامة الشمري والأستاذ فهد العازمي ، تهدف إلى تحفيز الشباب على اكتساب مهارة عامة.

 

وتطرق الدكتور سلامة الشمري إلى الاهتمام بالإبداع والتفكير الإبداعي وإدراك أهميته في تنمية الإبداع الذي هو الطريق إلى التقدم في مختلف المجالات ، لافتاً إلى أن هذا النوع من التفكير يشتمل ثلاث مهارات رئيسة هي الطلاقة والتي تعني القدرة على توليد أكبر عدد من الأفكار أو المرادفات عند الاستجابة لمثير معين في فترة زمنية محددة ، والمرونة وهي القدرة على توليد أفكار متنوعة والتحول من نوع معين من الفكر إلى نوع آخر عند الاستجابة لموقف معين ، والأصالة وتعني التميز في التفكير والندرة والقدرة على النفاذ إلى ما وراء المباشر والمألوف من الأفكار وهي تمثل جانب التميز للإبداع.

 

وأوضح المدرب فهد العازمي أن مهارات التفكير الإبداعي أصبحت من أهم مكونات النجاح الفردي والمؤسسي على حد سواء، وهو ما نمارسه في حياتنا اليومية في ارتداء الملابس واختيارها وإيجاد حل خلاق لمشكلة متكررة في العمل أو في البيت ونحوه، وتكمن أهمية الإبداع في حياتنا ويستخدم غالباً في حل المشكلات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية ، مشيراً إلى أن القدرة على التفكير الإبداعي أصبحت من المهارات الأساسية، حيث إن فهم الأفكار الجديدة أو توصيلها بطريقة مبتكرة وجذابة، والتعامل مع المشاكل من زوايا جديدة، وإنتاج حلول جديدة كلها سمات يسعى إليها أصحاب العمل بشدة.

 

واتفاق المدربان الشمري والعازمي على أن التفكير الإبداعي هو النشاط العقلي والذهني الذي يتصف بغير التقليدي والمعهود يقوم فيه شخص ما بتحسين وتعديل الأفكار الموجودة أو استحداث وإنتاج أفكار جديدة ، حيث يتميز بالمرونة المطلقة وبقوة ووضوح الرؤية، وهو يتناسب طردا بالضرورة مع الذكاء أي كل مبدع يجب أن يتجلى بدرجة من الذكاء ولا يعني هذا بحال من الأحوال أن الإنسان الذكي يكون مبدعا بالضرورة ، وأن لا شيء يستطيع الوقوف في وجه الإبداع أياً كان نوعه.

 

الجدير بالذكر أن مجلس شباب حائل وجائزة الأميرة صيتة للتميز في العمل الاجتماعي يستهدفان من خلال هذه الدورة الشباب الذين يحتاجون إلى اعتماد نهج أكثر إبداعاً في العمل سواء في حل المشاكل أو القيام بالتغييرات أو التعامل مع القضايا المؤسسية بطرق غير تقليدية، والتعامل مع تحديات الحياة العامة وما ينتج عنها من أنواع الضغوط والتوترات الاجتماعية والاقتصادية في ضوء التغيرات السريعة، وتنمية المهارات التي يحتاجها الشباب في المستقبل، لخلق قدرة من التكيف والبحث عن أساليب جديدة والتحلي بالشجاعة إزاء الأمور غير المتوقعة.

الصور


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.