نجم الركايب

سلطان عُمان يغادر المملكة بعد زيارة دولة استغرقت يومين


سلطان عُمان يغادر المملكة بعد زيارة دولة استغرقت يومين

صحيفة حائل - الرياض


 

غادر سلطان عُمان السلطان هيثم بن طارق، اليوم الإثنين، المملكة العربية السعودية، بعد زيارة دولة استغرقت يومين شهدت توقيع مذكرة تفاهم بشأن تأسيس مجلس التنسيق السعودي العُماني، (وفقًا للإخبارية).

 

وكان في وداع سلطان عُمان لدى مغادرته مطار خليج نيوم اليوم، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.

 

وكان السلطان هيثم بن طارق سلطان عمان قد وصل، أمس الأحد، إلى المملكة العربية السعودية؛ في أول زيارة خارجية له منذ تولّيه مقاليد الحكم، وذلك تلبيةً لدعوة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

 

وكان في مقدمة مستقبلي سلطان عُمان، الذي وصل برفقة عددٍ من الوزراء بينهم الداخلية والخارجية وترويج الاستثمار، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع.

 

وشهدت مراسم استقبال رسمية ترحيبًا بالسلطان هيثم لدى وصوله مطار خليج نيوم؛ حيث قدمت طائرات الصقور السعودية استعراضًا جويًا رسمت فيه ألوان العلم العماني، وأطلقت المدفعية السعودية 21 طلقة ترحيبًا بقدومه.

 

واستقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، أمس، السلطان هيثم بن طارق في قصر نيوم، مرحبًا به والوفد المرافق له، وبحث الجانبين تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

وشهد خادم الحرمين الشريفين وسُلطان عمان، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، توقيع مذكرة تفاهم بشأن تأسيس مجلس التنسيق السعودي العُماني.

 

ووقع على المذكرة الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، وبدر بن حمد البوسعيدي وزير الخارجية بسلطنة عمان.

 

كما اصطحب صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، سُلطان عُمان،أمس، في جولة بمركز نيوم للإثراء المعرفي، الذي يعرض أحدث التطورات وآخر المستجدات الخاصة بمشروع نيوم وقطاعاته.

 

كما اطلع جلالته خلال جولته بالمعرض بحضور أصحاب السمو والمعالي، على مستجدات المشاريع الكبرى الأخرى وهي العلا والقدية وآمالا والبحر الأحمر.

 

وتشهد العلاقات «السعودية – العُمانية» في هذه المرحلة التاريخية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، والسلطان هيثم بن طارق سلطان عُمان آفاقًا أرحب من العمل المشترك والاستثمار في شتى المجالات، تعود على البلدين بمزيد من الازدهار وتحقيق تطلعات الشعبين الشقيقين.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.