نجم الركايب

مكمن الخطورة .. الصين تهدد دفاعات الأخضر بورقة كتالونية


مكمن الخطورة .. الصين تهدد دفاعات الأخضر بورقة كتالونية

صحيفة حائل - الرياض


 

يُدرك المنتخب الوطني صعوبة المهمة المرتقبة أمام ضيفه الصيني، في المباراة التي تُقام مساء غدٍ الثلاثاء، على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية «الجوهرة المشعة»، لحساب الجولة الرابعة من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم، على الرغم من الفوارق الفنية البارزة بين الطرفين في الوقت الحالي.

 

ويبدو الأخضر صاحب الحظ الأوفر على الورق لخطف الفوز من بين أنياب الضيوف، بالنظر إلى معطيات الأرقام في مشوار التصفيات، حيث يقبض رجال المدرب هيرفي رينارد على صدارة المجموعة الثانية بالعلامة الكاملة، بينما انتفض التنّين الصيني بعد بداية متعثرة إلا أنه يبقى في المركز قبل الأخير.

 

وبعيدًا عن حسابات النقاط، يدخل الصقور ميدان الجوهرة المشعة مدعومًا بتجنب الهزيمة طوال مشوار التصفيات، إلى جانب الحفاظ على نظافة الشباك في 8 مباريات من أصل 11 مواجهة حتى الآن في الطريق إلى الدوحة، بينما في المقابل عانى التنين الأمرين حتى الآن في المرحلة الحاسمة بعدما تكبد خسارتين تواليًا، مقابل فوز متعثر على حساب فيتنام.

 

ورقة رابحة

حسابات الأرقام تبعث الطمأنينة إلى مكونات الأخضر قبل موقعة جدة، إلا أنّ الحذر يبقى حاضرًا في ظل النشوة التي يمر بها التنين الصيني بعد تذوق طعم الفوز أخيرًا قبل شد الرحال إلى المملكة، إلى جانب الأسماء اللافتة على رقعة المدرب المخضرم لي تاي.

 

وفي الوقت الذي يضم المنتخب الصيني عددًا من اللاعبين المجنسين، إلا أن المهاجم المتألق وو لي، هداف فريق إسبانيول الإسباني، يبقى الرقم الصعب في تشكيل الضيوف، بالنظر إلى المردود الرائع رفقة النادي الكتالوني، إلى جانب احتلال مقعد الوصافة على سلم ترتيب هدافي التصفيات الآسيوية.

 

ورصد تقرير موقع «العربية»، مساء الإثنين، أبرز أرقام المهاجم الصيني، صاحب الـ29 عامًا، والذي يُعدّ هداف منتخب التنين الحالي برصيد 25 هدفًا، وبفارق 6 أهداف عن المدافع يو داباو.

 

ولفت التقرير إلى أن قائمة الضيوف تضم 4 لاعبين مجنسين، هم الإنجليزي الأصل تيباس برونينج، مدافع جوانزو إيفرجراند، والثنائي البرازيلي الأصل، المهاجم آلان، وألوسيو متوسط الميدان، إلى جانب إليكسون صانع ألعاب جوانزو إيفرجراند.

 

وشدد التقرير على أنه رغم تأثير الرباعي، إلا أن مهاجم إسبانيول خطف الأضواء منذ عام 2006، عندما أصبح أصغر لاعب يشارك في تاريخ الدوري الصيني بعمر 14 عامًا و287 يوماً في خسارة ناديه شانغهاي سيبج أمام يونان ليانج دونجبا 5-3، علمًا بأن هدفه الأول جاء عقب 23 شهرًا من تلك المباراة عندما هز شباك كوينجادو هايليفنج شهر أغسطس 2008.

 

وتابع: «عقب 10 أعوام من الهدف الأول مع شانغهاي سيبج، رحل وو لي إلى إسبانيا وهو ثاني هدافي الدوري الصيني عبر التاريخ، خلف المهاجم الشهير لي جينيو، برصيد 102 هدف سجلها خلال تلك الفترة».

 

التوهج في كتالونيا

وأكمل التقرير: «دافع لي عن ألوان إسبانيول الإسباني مقابل مليوني يورو في شتاء 2019، ليصبح ثاني لاعب صيني يشارك في الليجا عبر التاريخ، خلف زانج شيندونج الذي قضى موسمًا مع رايو فايكانو، بينما شاهد 40 مليون صيني مباراة لي الأولى مع فريقه الجديد أمام فياريال».

 

وانتظر لي شهرين ليصبح أول صيني يسجل هدفًا في الدوري الإسباني، عندما هز شباك بلد الوليد شهر مارس 2019، قبل أن يواصل صناعة التاريخ مع إسبانيول عندما دخل كبديل في الدقائق الأخيرة من مباراة ديربي كتالونيا أمام برشلونة، وبينما كان الأخير يتقدم بهدفين، سجل وو هدف التعادل قبل دقائق من نهاية المباراة، ليصبح أول لاعب صيني يهز شباك برشلونة عبر التاريخ.

 

وختم التقرير: «أحرز لي الذي وصفه المدرب الهولندي الشهير جوس هيدينك بـ”الموهوب فطريًا”، 10 أهداف في تصفيات كأس العالم الحالية، آخرها في شباك فيتنام، ما جعله محبوب الجماهير الصينية، متفوقاً على الجميع».

 

ويحتل المنتخب السعودي، المركز الثاني على سلم ترتيب المجموعة الثانية بالعلامة الكاملة، برصيد 9 نقاط، بعد مرور 6 جولات من عمر التصفيات، بفارق الأهداف فقط خلف أستراليا، فيما يأتي منتخب الصين في المركز الخامس برصيد 3 نقاط، بالتساوي مع اليابان وعمان.


  • الرابط المختصر


  • أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.