نجم الركايب

حالته الصحية (جيدة) وبقاؤه في باريس سيمتد لأسابيع الفريق الطبي يمنع فنان العرب من المسرح والاستديو والحفلات


حالته الصحية (جيدة) وبقاؤه في باريس سيمتد لأسابيع الفريق الطبي يمنع فنان العرب من المسرح والاستديو والحفلات



[JUSTIFY]
أكد الفريق الطبي المتابع لحالة فنان العرب المتواجد حالياً في العاصمة الفرنسية باريس، بأن محمد عبده قد أجهد نفسه في الفترة القليلة الماضية من خلال نشاطه الفني الذي تنوع بين الحفلات الخاصة وتواجده في الاستديو لساعات طويلة.وبحسب معلومات حصلت عليها «الجزيرة» فإن فنان العرب قد قام أخيراً بزيارة عدد من الأطباء في عياداتهم الخاصة في باريس «وليس في مشفى بيتشا»، فيما قام عدد منهم بزيارة فنان العرب في منزله الخاص في ضواحي باريس. وقد أجمع الفريق الطبي في اليومين الماضيين ومن خلال الفحوصات الطبية على ضرورة أن يبقى فنان العرب تحت نظرهم للفترة القادمة، في مؤشر ببقاء فنان العرب لفترة قد تمتد أسابيع في باريس، مطالبينه بعدم الإجهاد سواء في رحلات الطيران أو العمل الفني، وكذلك تواجده على المسرح وحتى تواجده في الأستديو، مؤكدين على ضرورة الراحة التامة وعدم المشاركة في الحفلات الغنائية والمهرجانات في الوقت الحاضر والمستقبل القريب، حتى يسترجع تمام عافيته وصحته الفنية.ومن وصايا الفريق الطبي لفنان العرب الذي يتواجد في منزله الخاص بعدم التفكير كثيراً في العمل وأن يبقى في الفترة القادمة في مرحلة استجمام ونقاهة تامة، مفضلين له الابتعاد قدر الإمكان عن أجواء العمل والبقاء في باريس.وأشار الأطباء لـ»الجزيرة» أن عودة فنان العرب للغناء مؤكدة تماماً، لكن ليس في هذا الوقت الذي يحتاج فقط فيه للراحة التامة واتباع فقط النصائح الطبية.وكان فنان العرب قد أجهد نفسه خلال الفترة الماضية بعد عودته للوطن من باريس في الأسبوع الأول من رمضان، بين لقاءات عامة وزيارات، وحضور فني في عدد من المناسبات الخاصة في مدينة الرياض، وتواجد دائم في الاستديو. لتنفيذ أعمال خاصة وتجهيزات لألبومه المقبل واجتماعات مكثفة لهذا الخصوص.
[/JUSTIFY]

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.